X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      25/02/2021 |    (توقيت القدس)

انتهاك مدارس الطيبة، مسؤولية من ؟!

من : هلال بدير
نشر : 13/02/2013 - 01:11

عبد الجبار عويضة:" نطالب هؤلاء الاشخاص بالابتعاد عن الاماكن العامة". هاني منصور:" رفعنا الموضوع لوزارة المعارف والبلدية"


 

 

اعتداءات كثيرة شهدتها مدرستين في مدينة الطيبة بالآونة الاخيرة من قبل مجهولين الذين لم يراعوا حرمة ومكانة هذه المؤسسات وقاموا باستعمالها لاغراض سلبية الامر الذي اثار سخط الاهالي.

هذه الاعتداءات لم تكن الاولى واولياء امور الطلاب يخشون الا تكون الاخيرة، نظرا لغياب العقاب والرادع للاشخاص الذين يقومون بالاعتداء بدون اي سبب وجيه، لكن الامر الاهم.. على من تقع المسؤولية بلجم هذه الظاهرة؟

بستان البخاري.. محاولة سرقة ليست الاولى

اولى هذه الاعتداءات كانت على بستان مدرسة البخاري الابتدائية بالطيبة، حين حاول مجهولون، الاسبوع الماضي، اقتحام البستان على ما يبدو لسرقة بعض الممتلكات، لكن لم ينجحوا بتحقيق هدفهم ,الحقوا الاضرار بالمبنى نفسه، ليتعذر على الطلاب الدخول للصفوف، علما ان هذا البستان سبق وان تعرض لعمليات من هذا النوع في السابق.

سلاح مخبأ تحت صف في ابتدائية الزهراء

الاعتداء الثاني طال مدرسة ابتدائية اخرى هي مدرسة الزهراء، والتي استعملت كمخزن للاسلحة من قبل مجهولين، حيث قالت الشرطة في بيان سابق لها "أنها عثرت على مسدس مشحون وبندقية رشاشة من نوع كارل جوستاف وغرضين مشبوهين كانا مخبأين تحت غرفة متنقلة تقع في ساحة المدرسة استعملت كغرفة صفية، والجدير ذكره ان هذه العملية تمت بالتعاون ما بين الشرطة السرية وافراد وحدة حرس الحدود التابعة لشرطة الطيبة، اثناء تواجد الطلاب في المدرسة".

هذا الاعتداء اثار حفيظة لجنة اولياء امور الطلاب في المدرسة الذين "هددوا بالاضراب بحال لم يقم المسؤولون بتحمل واجباتهم ازاء المدرسة وخصوصا قضية الامن والامان فيها".

دافيد فيلو:" قمنا بفتح تحقيق في الحادثين دون اعتقال مشتبهين"

وقد توجه مراسلنا الى قائد شرطة الطيبة المقدم دافيد فيلو لاستيضاح الموضوع فقال:" شرطة الطيبة تسعى بكل الوسائل للجم ظاهرة العنف ونركز بالفترة الاخيرة على جمع السلاح والجميع بالطيبة يلمس هذا، نحن ننظر ببالغ الخطورة لامور من هذا النوع وسنستمر بهذه الطريق حتى نعيد الامن للمواطنين، بالنسبة لظاهرة الاعتداءات على المدارس قمنا بفتح تحقيق في الحادثين ونامل ان نصل الى نتائج قريبا ليتسنى لنا اعتقال مشتبهين".

عبد الجبار عويضة:" نطالب هؤلاء الاشخاص بالابتعاد عن الاماكن العامة"

من جانبه قال مدير قسم المعارف في بلدية الطيبة الاستاذ عبد الجبار عويضة في حديثه لمراسلنا:" طبعا موضوع استعمال المدارس لتخبأة الاسلحة هو امر مرفوض كليا من ناحية ادبية ووطنية، يجب على الجميع تهيأة الظروف الآمنة للطلاب داخل المدارس، نطلب من هؤلاء الذين يعتدون على المدارس ويعرضوا حياة الآخرين للخطر ان يكفوا ويبتعدوا عن الاماكن العامة لانها بالنهاية تخدم ابناء بلدهم، المدارس انشأت للتربية والتعليم وليس لغرض آخر، استغرب من هذا العمل الذي حول المدرسة الى ثكنة عسكرية".

" اصدرنا تعليماتنا بضرورة تمشيط المدارس صباحا قبل دخول الطلاب الى الصفوف وادعو الشرطة لتحمل مسؤوليتها"

وأضاف:" قمنا في قسم المعارف بتعميم رسالة على جميع المدراء ومساعدي الامان والآذنين وشددنا على ضرورة القيام بجولة تفقدية وعمليات تمشيط في جميع انحاء المدرسة يشمل الممرات، الصفوف والساحات صباحا قبل دخول الطلاب الى الصفوف للمحافظة على حياة طلابنا، في سياق آخر ادعو الشرطة ايضا ان تأخذ دورها وتقوم بالتعاون معنا في هذا الجانب، ونأكد على ان دورها ليس معالجة المشكلة بل ايضا واجبها منع المشكلة، وهذا ياتي حسب رايي عبر القيام بدوريات خلال الليل حول المؤسسات لتكون الرادع للخارجين عن القانون".

" يجب على جيران المدارس الاهتمام بها، ونطالب وزارتي المعارف والامن الداخلي بمنحنا ملكات حراسة"

ومضى يقول:" من هنا اتوجه ايضا الى جيران المدارس ان يكونوا العين الساهرة على المدارس وان يهتموا بها ويبلغونا عن اي امر يحدث فيها، بل وان يساهموا بمنع دخول العابثين اليها لان المسؤولية تقع عليهم ايضا، اما بالنسبة لدور البلدية فنحن ومنذ زمن بعيد قمنا بمطالبة وزارة المعارف ووزارة الامن الداخلي ان يوفروا لنا ملكات حراسة للمدارس في ساعات الدوام كما هو الحال في المدارس اليهودية، استجابوا لنا ومنحونا ملكات في المدارس الاعدادية حيث ان تكلفة هذه الملكات تكون بنسبة 36% على البلدية و64% على الوزارتين".

وإختتم عبد الجبار عويضة حديثه قائلاً:" قمنا ايضا بمطالبة هاتين الوزارتين بإكمال هذا المشروع في المدارس الإبتدائية والثانوية ومن المتوقع ان نحصل على ملكات لحوالي 5-6 مدارس خلال الجاري لا سيما بعد إنتهاء الانتخابات وتشكيل الحكومة".

هاني منصور:" رفعنا الموضوع لوزارة المعارف والبلدية"

اما هاني منصور رئيس لجنة اولياء امور الطلاب المركزية في الطيبة فقال:" ماذا يمكن للجان اولياء امور الطلاب ان تفعل في هذه المشاكل؟ توجهنا للبلدية ووزارة المعارف وطالبنا بوجود حراسة في الدوام وايضا في الليل، جميع المدارس في هذه الايام تمتلك ممتلكات ثمينة وتكون معرضة للسرقة، نحن نعول كثيرا على بلدية الطيبة التي ابلغتنا انه سيتم اقامة حراسة في 6 مدارس بالفترة القريبة القادمة، وكلي امل ان نفتتح العام الدراسي القادم في 1.9.2014 وجميع المدارس تمتلك حراسة".

وزارة المعارف:" لواء المركز يدرس بالتعاون مع البلدية امكانيّة تفعيل مركز حراسة متجوّل على المدارس التي لا توجد فيها حراسة"

الناطق بلسان وزارة المعارف للوسط العربي كمال عطيلة عقب على الموضوع قائلاً:" وزارة التربية والتعليم تعمل جاهدة للحد من ظاهرة العنف وفق برنامج تربوي شامل وعلى مدار العام الدراسي من خلال برنامج مفتاح القلب وبرنامج المهارات الحياتيّة وذلك بارشاد قسم الاستشارة التربوية وباشراف قسم التفتيش عن المدارس وتعمل بالتعاون أيضا مع الشرطة الجماهيريّة في الطيبة للغاية نفسها .اضافة لذلك فأنّه في المرحلة الثانويّة يتم تفعيل برنامج " الطاولة المستديرة " بالتعاون مع الطلاب لبحث ظاهرة العنف والحد منها . وزارة التعليم وبالتعاون مع وزارة الأمن الداخلي بدأت منذ عام بوضع حراسة على المدارس العربيّة حيث أعطيت أفضليّة بداية للمدارس الثانويّة من خلال وضع 134 حارسا وفي المرحلة المقبلة سيتم وضع حراسة على جميع المدارس الأعداديّة والابتدائيّة في الوسط العربي وحتّى ذلك الحين تدرس ادارة لواء المركز في وزارة التعليم بالتعاون مع السلطة المحليّة امكانيّة تفعيل مركز حراسة متجوّل على المدارس التي لا توجد فيها حراسة في الطيبة لمنع حدوث مثل هذه الظواهر المقلقة والمؤسفة . يشار بأنّ شرطة اسرائيل وفي تقرير لها أكّدت وجود ارتفاع في عدد التقارير لمركز الشرطة عن استخدام أسلحة وهذا بحد ذاته مؤشّر ايجابي ويدلّ على تفهّم المواطنين وتعاونهم لمنع حدوث مأساه تمس بالطلاب" الى هنا نص التعقيب الذي وصلنا من كمال عطيلة .

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: [email protected]

اضف تعقيب

ارسل