X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      22/11/2017 |    (توقيت القدس)

متاجر بريطانية تزيل بضائع إسرائيلية خوفاً من هجمات

من : قسماوي نت
نشر : 18/08/2014 - 20:48
اضطرت سلسلة متاجر "سينزبريز" الشهيرة في بريطانيا إلى إزالة البضائع والسلع الإسرائيلية من بعض فروعها خوفاً من تعرضها لهجمات من قبل المحتجين الداعين لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، احتجاجاً على الحرب التي استهدفت قطاع غزة وأثارت غضب الرأي العام في أوروبا، بسبب صور الأطفال والمدنيين الضحايا.
وجاء تحرك متاجر "سينزبريز" بعد يوم واحد على اقتحام أحد فروع سلسلة متاجر "تيسكو" الشهيرة في مدينة برمنغهام ببريطانيا من قبل عشرات المحتجين الذين أتلفوا البضائع الإسرائيلية بداخله، واعتدوا على الموظفين والشرطة لدى محاولتهم حماية المكان.
وتعتبر متاجر "تيسكو" الأكبر في بريطانيا على الإطلاق، وتبلغ القيمة السوقية للشركة عشرة مليارات جنيه إسترليني (16 مليار دولار)، فيما تحل سلسلة متاجر "سينزبريز" في المرتبة الثانية من حيث الحجم بعد أن تفوقت مؤخراً على متاجر "آزدا" الضخمة.
وتشهد بريطانيا حملة شعبية واسعة تدعو لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، فيما كان نشطاء قد أعلنوا في وقت سابق من الشهر الحالي مدينة برادفورد أنها "منطقة خالية من البضائع الإسرائيلية"، فيما تتزامن الحملة مع مسيرات ضخمة تشهدها العاصمة لندن أسبوعياً منذ بدء الحرب على غزة وتطالب بوقف العدوان الإسرائيلي على الأطفال، وإنقاذ الشعب الفلسطيني، كما تحاول هذه المسيرات الضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل تغيير موقفها مما يجري في فلسطين.
وزارت "العربية.نت" فرعاً لمتجر "سينزبريز" في وسط لندن، حيث كان ركن الطعام فيه خالياً من الــ"كوشير"، وهو الطعام المتوافق مع أحكام الشريعة اليهودية، والذي غالباً ما يكون مستورداً من إسرائيل.
ومن المتوقع أن تشهد المزيد من الفروع التابعة لــ"سينزبريز" عملية إخلاء للبضائع الإسرائيلية خلال ساعات العمل، الاثنين، بسبب أن غالبية الفروع الموجودة خارج وسط لندن تغلق أبوابها في ساعة مبكرة أيام الأحد، وهو يوم العطلة الأسبوعية في بريطانيا.
وشهدت شبكات التواصل الاجتماعي جدلاً واسعاً بين المواطنين البريطانيين بعد الهجوم الذي تعرض له فرع متجر "تيسكو" في مدينة برمنغهام من قبل محتجين قاموا بإتلاف البضائع الإسرائيلية.
وكان رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، زياد العالول، قال لــ"العربية.نت"، إن ممارسة العنف خلال الاحتجاجات تمثل عملاً مرفوضاً بالمطلق، مشيراً إلى أن الدعوة إلى مقاطعة البضائع الإسرائيلية لا تعني بالمطلق إجبار الناس على ذلك، وإنما على المحتجين إقناع الجمهور وليس إجباره بالقوة.
وأدان العالول الاعتداء على متجر "تيسكو" في برمنغهام من قبل محتجين، مشيراً إلى أن الاحتجاجات السلمية المتواصلة التي شهدتها لندن منذ بدأت الحرب على غزة تمكنت من تحقيق الكثير من الإنجازات وشكلت ضغطاً على الحكومة.
ويأتي الحادث في برمنغهام بالتزامن مع إعلان منظمة يهودية بريطانية أن الشهر الماضي الذي بدأت فيه الحرب على غزة، تم خلاله تسجيل ثاني أكبر عدد من حوادث الاعتداءات اللاسامية في بريطانيا منذ العام 1984.
وقالت المنظمة اليهودية البريطانية التي تطلق على نفسها اسم (The Community Security Trust) إنها تمكنت من تسجيل 200 حادث، تندرج في إطار الاعتداءات اللاسامية، وذلك خلال شهر يوليو الماضي، مشيرة إلى أن الحرب على غزة التي بدأت يوم الثامن من الشهر الماضي هي التي تسببت بهذا الارتفاع الكبير بهذه الاعتداءات.
وتقول المنظمة إن الشهور الستة الأولى بأكملها من العام الحالي 2014 تم خلالها تسجيل 304 اعتداءات فقط، بارتفاع نسبته 36% عما كانت عليه العام الماضي، إلا أن شهر يوليو وحده تم فيه تسجيل 200 اعتداء.
 
لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل