X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      23/09/2017 |    (توقيت القدس)

السلطات اللبنانية: أصالة تعترف بتعاطيها المخدرات وعليها الخضوع للفحص

من : قسماوي نت
نشر : 28/06/2017 - 13:05

تلقت السلطات اللبنانية معلومات تؤكّد أن داخل حقيبة الفنانة أصالة نصري يوجد مخدر الكوكائين، وخلال تواجها في المطار تمّ ضبط بعض الجرامات في علبة العدسات اللاصقة الخاصة بها، ولكن عندما ضبطت أنكرت أصالة علمها بوجودها مؤكّدة انّ شخصًا قد وضعها داخل حقيبتها دون أن تدري، معتبرة إنها تدفع ثمن الموقف السياسي المعادي لبشار الأسد، ولكن أشارت السلطات اللبنانية وفقا للمحضر الموجود في مكتب المدعي العام إلى أنّ هذه التفاصيل سرعان ما تغيّرت حيث اعترفت أصالة أنها تتعاطى المخدر كما وبعد الضغوط اعترف بمصدرها من شخصية نافذة في بيروت، هذا وبما أنها المرة الاولى لأصالة والتي تضبط ومعها 3 جرامات من المخدرات، تمّ إخلاء سبيلها بشروط على ان تعود بعد شهر من يوم الضبط، لتقوم بفحص المخدرات.


أصالة نصري

 ولكن حتّى اللحظة يتساءل رواد مواقع التواصل الاجتماعي كيف يمكن أن يخلى سبيل شخص ضبطت بحوزته مخدرات داخل المطار بهذه السهولة؟ ومن الذي ضغط على السلطات للإفراج عنها.

وجاء رد أصالة على هذا الموضوع قائلة: "على قدّ ما كانت الساعات الطويلة الماضية قاسيه وصعبة ... على قدّ ما فرحت بالمحبّه وبالإهتمام وبالثقه اللي غمرتوني فيها...

ما تعوّدت بحياتي فسّر أو وضّح أو كون بمطرح المتّهم... مو بس لثقتي بنفسي بل لأنّي ومن عمري ست سنين وأصغر وأنا بين الناس وكتار كتير اللي اهتمّوا فيني ، وكتار كتير اللي أضافولي وعلّموني ... ولا أبالغ لو قلت إنّي بحسّ بمسؤولية التعبير حتّى فيما له بالغ الأثر على أماني وأمان عائلتي ، لأنّي ضمير هالناس اللي ما بيقدر صوتهم يوصل ... طبعاً مرّات بندم وبقول ( شو كان بدّي بهالتعب) بس الأكيد إنّي خلقت لكون متل ما أنا...
بيروت حبيبتي وتوأمي والناس اللي فيها بتساعدني وبتحبني أكتر بكتير من غيرهم ... أنا بحسّ حالي خلقت فيها وبعشق كلّ ذرّه من ترابها ... ومارح أزعل منها كتير لأنّه مالها ذنب... شكراً لكلّ اللي ساندوني وساعدوني من كبار هالدوله اللي بيتعذبوا أكتر منّي ليضلّوا كبار.
وصلت اليوم بيتي تعبانه شوي ومصدومه شوي ومقهوره شوي ، بس كمان عندي أمل بالضمير وخصوصاً لمّا قريت بعض الرسائل لمن لاتربطني بهم مودّه ومع ذلك نفوا عنّي ماأُشيع ، والحقيقه هالشي فرّحني متل مافرحت بالكم الهائل من المحبّه والإهتمام اللي خفّف عنّي شعور الظلم اللي مارح أتعوّد عليه.
ما في شي اسمه صحافه صفرا بس فيه ناس صفرا بيشتغلوا صحافه، وكلامهم أنتو ردّيتوا عليه ، ومالحق يجرحني ، وسؤالي إلهم ( ليش لازم كون مُتّهمه وملوّثه ليكتب قلمكم عنّي؟ ممنوع كون حرّه؟ ممنوع طالب بالعدل؟ ممنوع كون بشر متل البشر اللي خلقهم الله ليكونوا جنب بعض ؟ )
وختمت قائلة: أملي ببكره أحلى كبير وأملي حتّى بالضمير اللي مات يصحى كمان مازال موجود ، وأنا كتبت لطمّنكم ، إنّي قدوه ووفيّه لثقتكم ومعكم عم بستنّى العدل يسود ، ومعكم عم كافح لنكون أحرار ، ورح أرجع بيروت لما بتشتقلي ، وتحميني قبل ما تظلمني".

ويبقى السؤال، أين هي الحقيقة؟ هل أصالة بريئة وكل هذه التهمة هي محض تلفيق لأنها معارضة لنظام الأسد كما تدّعي، أم أنّها بالفعل تتعاطى المخدّرات ووقعت في دوامة قد لا تخرج منها؟

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل