X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      18/11/2017 |    (توقيت القدس)

المعارك في قرية حضر: عشرات الدروز يحملون الاعلام السورية وانتشار الجيش

من : قسماوي نت
نشر : 03/11/2017 - 17:22
انتشرت قوات مكثفة من الجيش الاسرائيلي على الحدود الشمالية أي في مرتفعات الجولان حماية للمواطنين وذلك بعد التفجير الذي حصل في قرية حضر بريف القنيطرة جنوب سورية أي قرب الحدود مع اسرائيل الأمر الذي أدى الى مقتل 9 مواطنين سوريين كما ونشرت مصادر صحفية اسرائيلية أن مواطنًا من مجدل شمس أصيب بجروح طفيفة بسبب القتال الدائر في المنطقة، وجاء من الناطق العام بلسان الجيش الاسرائيلي العميد رونن مانليس: "في الساعات الاخيرة توسع القتال في منطقة قرية حضر الدرزية في منطقة الجولان السوري حيث أجرى رئيس الاركان الجنرال غادي أيزنكوت وقائد المنطقة الشمالية الميجر جنرال يوئل ستريك وقائد فرقة الجولان العميد ياتيڤ عاسور تقديرًا للموقف.  جيش الدفاع مستعد لمساندة سكان القرية وسيمنع المساس بهم او احتلال القرية وذلك من منطلق التزامه تجاه الطائفة الدرزية. المزاعم بشأن تورط او مساندة اسرائيلية لعناصر جهادية في القتال عارية عن الصحة"، وفقا للبيان.
 
وجاء من لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة: "نهار اليوم الجمعة عقب القتال الجاري في المنطقة السورية وكجزء من الاستعدادات التي قامت بها الشرطة الإسرائيلية في مرتفعات الجولان الشمالية، انتشرت قوات من الشرطة على عدة محاور طرقات في الشمال وذلك في حالة تأهب. هذا ويشكل نشر القوات في الشمال جزءا من الاستعدادات التي تقوم بها الشرطة لحماية مواطني الشمال وكذلك حرصا على السلامة العامة"، وفقا للبيان.
 
عشرات الدروز تسللوا عبر بوابة ليجتازوا عشرات الامتار شرقًا
وجاء في بيان الجيش الاسرائيلي: "تجمع العشرات من السكان الدروز قرب الجدار الامني على الحدود السورية حيث اعتدى السكان على البنية الأمنية ومن ثم تسللوا عبر بوابة ليجتازوا عشرات الامتار شرقًا (داخل الاراضي الإسرائيلية خلف الجدار الامني) حيث لاحقتهم قوات الجيش وأعادتهم"، وفقا للبيان.
 
9 قتلى بتفجير انتحاري في ريف القنيطرة
هذا وقتل تسعة أشخاص وجرح 23 آخرون، الجمعة، في تفجير عربة مفخخة في قرية حضر بريف القنيطرة جنوب سوريا، وفقا لما نقلته وكالة الانباء الرسمية. وأشار تقرير الوكالة إلى أن "إرهابيا انتحاريا من تنظيم جبهة النصرة فجر عربة مفخخة بين منازل المواطنين على أطراف بلدة حضر ما تسبب بارتقاء 9 شهداء وجرح 23 شخصا على الأقل، وأن عدد الشهداء مرشح للزيادة بسبب الإصابات الخطيرة لمعظم الجرحى إضافة إلى صعوبة إخراج الجرحى من بين الأنقاض بسبب استهداف إرهابيي جبهة النصرة بالرصاص والقصف الصاروخي لمنطقة التفجير الإرهابي".
 
وأضاف التقرير: "العربة المفخخة جاءت من منطقة التلول الحمر المتاخمة لاسرائيل وفي أعقاب التفجير الإرهابي هاجمت مجموعات إرهابية بكثافة بلدة حضر حيث اشتبكت وحدات من الجيش العربي السوري ومجموعات الدفاع الشعبية مع المهاجمين وكبدتهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد".
لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل