X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      20/11/2017 |    (توقيت القدس)

كفرقاسم : وانتصر في حربه ... رسميا ارض ملعب أبو خميس بملكية قسماوية والرئيس عادل " الان سننطلق في البناء "

من : قسماوي نت
نشر : 06/11/2017 - 10:33

  كفرقاسم : وانتصر في حربه ... رسميا ارض ملعب أبو خميس بملكية قسماوية والرئيس عادل " الان سننطلق في البناء "

من خلال متابعتنا لما تقوم به البلدية من أعمال كثيرة ومتعددة لاحظنا أن إدارتها تعمل وبشكل مستمر كل حسب مهمته كالنظافة وتعبيد الشوارع  والتخطيط ولجنة الصيانة  التي تقوم بدور كبير ومهم .  


لاشك في أن البلدية هي المرآة الحقيقية لتطوير المدينة  وعندما تريد أن تحكم على مدينة ما فلا بد ان تنظر في بداية الأمر إلى المبنى الهيكلي لأقسام البلدية وكيفية عملها وتوزيعها . فلا احد يشك بالرؤية الإستراتيجية التي تحملها بلدية كفرقاسم اليوم من خلال إدخال موظفي البلدية في العديد من دورات الاستكمال والتي تعود عليهم بالمنفعة والخبرة . هذا الأمر جعل من أقسام البلدية أن تبدأ ولأول مره بالتفكير في بناء خطط إستراتيجية بعيدة المدى . إذ أننا تعودنا في السابق على العمل بالموجود دون الانتباه إلى التعدد السكاني للمدينة وتطورها .

كفرقاسم كانت بحاجة ماسة لمن يبني لها مستقبلها ويخرجها من المأزق التي وقعت فيه خلال السنوات الماضية .

لا شك في أن كل عمل جبار من خلفه مفكر ومبدع وفريق يقوم بتنفيذ هذا العمل برغبة وإخلاص. نعم أن المحامي عادل بدير شخص متنور استطاع خلال فترة بسيطة وضع خطة وإستراتيجية لتكون الرافعة لمستقبل هذه الأجيال حيث وضع نصب أعينه العديد من المشاريع والملفات ومن أهمها التربية والتعليم , المرافق الرياضة , والبنية التحتية , والاستثمار الاقتصادي وتطور المناطق الصناعية .

لكن الحلم في الذهون والخطط على الاوراق وما بين الذهون والاوراق هناك واقع ملموس لا بد من مواجهته , فالكثير من المشاريع التي رسمت على الخرائط ووضع على الرفوف او انها سوقت في الشارع على انها مشاريع العصر , لكن عندما اصطدمت بارض الواقع تناثرت كالاثير واصبحت في طي النسيان .

الرئيس عادل بدير ايقن جيدا ما هو مطلب الشباب والجماهير وادرك جيدا ان لهذا المطلب دواعي كثيرة قد تساعد في كبح العديد من الظواهر واهمها محاربة الفراغ والعنف لدى الشباب . الرياضة هو سلاح فتاك لمحاربة الفراغ والعنف , لكن اذا انفقدت وانعدمت المرافق الرياضية فلا معنى لكلمة رياضة .

بالفعل بدا العمل على بناء واقامة استاد عصري يليق بكفرقاسم وتاريخها الرياضي . وبدات طواقم العمل بتجهيز كل ما يلزم هذا المشروع وخاصة انه منذ اليوم الاول لدخوله البلدية قام ببناء جدار كبير بالاسمنت المصفح من حول الملعب .

كانت هذه كخطوة اولى في اتجاه الاستاد .. لكن وفي نصف الطريق خرجت عثرة لم يكن احد يعلم بها .. الارض ليست بملكية كفرقاسم .. ارض ملعب ابو خميس مصادرة وتابعة لدائرة اراضي اسرائيل وهي موجودة ضمن اتفاقية تاجير . هذا الامر اوقف كل المخططات لان المؤسسات الحكومية لن تكون داعمه لمشروع لست انت مالك الارض فيه ولن تستثمر فيه شيقل واحد .

هنا بدات حرب الرئيس عادل بدير امام المؤسسات والوزارات فحاول في الجولة الاولى من معركته لان يحصل على اتفاقية لتاجير الارض الى المدى البعيد أي على الاقل 40 عاما . وهذا شرط يمكن ان تقبل به المؤسسات الداعمة لمشروع الاستاد الرياضي .

لكن عندما تتحدث عن الارض امام المؤسسات الحكومية فكانك تتحدث عن امر امني يخص قيام الدولة واساساتها . فكانت الاجابات واضحة لرئيس البلدية .. فلم يوافقوا على تاجير الارض الا ل 5 سنوات . وهذا الامر قد لا تقبله المؤسسات الداعمة والمستثمرة .

لم يستسلم ذلك المحارب لهذا القرار فبدا يبحث عن الاليات والثغرات القانونية والتي من خلالها يمكنه ان يسيطر على هذه الارض وان تكون له وملكا خاصا لكفرقاسم وليست تاجير كما كان يبحث سابقا ..

وبالفعل انتهج هذا النهج وسلك هذا المسلك فكانت حربه قوية لكن اصراره وعزيمته وايمانه بحق كفرقاسم في هذه الارض جعل النصر حليفه واستطاع ان يحصل على 29 دونم لكفرقاسم واجيالها .

بالفعل فقد وصل القرار النهائي بالمصادقة وتحويل ارض ملعب ابو خميس الى الملكية العامة لبلدية كفرقاسم . هذا الانجاز التاريخي لكفرقاسم في مواجهة سياسة المصادرة استطاع الرئيس عادل بدير ومن خلاله ان يضمن للاجيال الواعدة مستقبلا رياضيا زاهرا . فمن اليوم تستطيع طواقم العمل ان تبدا بالاستمرار بما بدات به . وان حلم الاستاد الرياضي اصبح اقرب من أي وقت مضى ..

ان هذا الانجاز الكبير والتاريخي ستحمله الأجيال القادمة وسيسجل في سجل انجازات الرئيس عادل بدير وادارته . فهذا الانجاز لم يستطع احد ممن سبقه في ادارة البلدية ان يخطو هذه الخطوة . وان يحقق ما حققه من حلم لعشاق الرياضة القسماوية . فالرئيس عادل بدير يعتبر الرئيس الوحيد الذي دعم الرياضة القسماوية خلال السنوات الماضية ان كان ذلك بالمرافق الرياضية ورعايتها او بالفرق واداراتها . خلافا عن الأفرع الرياضية الجديدة التي دخلت الى الشارع القسماوي حيث تشهد المدينة تنوعا رياضيا حديثا وعصريا في السنوات الماضية .  

 
 

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل