X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      12/12/2017 |    (توقيت القدس)

ردود فعل عالمية غاضبة بشأن القدس: السعودية تحذّر وتركيا تدعو لمؤتمر طارئ وإيران تهاجم ترامب

من : قسماوي نت
نشر : 06/12/2017 - 14:52

تتزايد حدّة التوتر في العالم العربي والإسلامي وتتوالى ردود الفعل مع اقتراب موعد خطاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والذي سيعترف خلاله بحسب التقديرات بالقدس عاصمة لإسرائيل. وكان المتحدث باسم الإدارة الأمريكية قد أعلن، في بيان له، إنّ ترامب سيطلب من وزارة الخارجية بدء العمل في إجراءات نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس. 


القدس

فقد حذّرت السعودية بشدة مما وصفتها بـ"تداعيات بالغة الخطورة" قد تنجم عن قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل، مشيرة إلى أن ذلك سيستفز مشاعر المسلمين، كما دخل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على خط المواقف الدولية ليعلن القدس "خطاً أحمر"، واعتبر المرشد الأعلى الإيراني أنّ "نية أمريكا نقل سفارتها إلى القدس علامة على عجزها وفشلها".

هذا، ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية لم تعلن اسمه تعبيره عن "قلق المملكة العربية السعودية البالغ والعميق مما يتردد في وسائل الإعلام" بشأن خطط الإدارة الأمريكية تجاه القدس، معتبرا أن الخطوة، بحال حصولها "تعد إخلالاً كبيراً بمبدأ عدم التأثير على مفاوضات الحل النهائي، ويخالف القرارات الدولية والتي أكدت على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والراسخة في القدس.. وتغييراً جوهرياً وانحيازاً غير مبرر في موقف أمريكا المحايد."

وشنّ المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، هجومًا على الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها دونالد ترامب، على خلفية نيتها نقل سفارتها إلى مدينة القدس. وقال خامنئي، اليوم الأربعاء 6 ديسمبر/ كانون الأول، إنّ "نية أمريكا نقل سفارتها إلى القدس علامة على عجزها وفشلها"، على حدّ تعبيره.


المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي

وأكّد المرشد الأعلى في تصريحاته أنّ: "ستتحرر فلسطين وسيحقق شعب فلسطين النصر"، مشيرا إلى أن "أيدي أمريكا مغلولة في قضية فلسطين ولا يمكنها تحقيق أهدافها". وأشار خامنئي إلى المحاولات الأمريكية الرامية إلى فرض واقع جديد في المنطقة وفلسطين خصوصا، قائلا: "النصر سيكون حليف الأمة الإسلامية وسوف تحرر فلسطين والشعب الفلسطيني سينتصر".

تركيا تدعو لعقد قمة طارئة بشأن
من جهته، وجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، دعوة لعقد قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، في إسطنبول الأربعاء المقبل بشأن القدس.

وقال إبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئاسة التركية، إن أنقرة "تدعو الولايات المتحدة الأمريكية للعدول فوراً عن خطأ إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، سيما أن هذا الأمر سيزيد من تعقيد عملية السلام الهشة في المنطقة". وقال المتحدث خلال مؤتمر صحفي إن "القدس هي كرامتنا وقضيّتنا المشتركة، وكما صرّح الرئيس أردوغان أمس فإن القدس هي خطّ أحمر بالنسبة لنا". 

هذا وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد حذر نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، من مغبة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشددا على أن القدس "خط أحمر بالنسبة إلى المسلمين". وأكد أردوغان أن تركيا ستقوم بسلسلة من التحركات في حال اتخاذ ترامب هذا القرار، حال إعلان الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارتها في إسرائيل إلى مدينة القدس المحتلة، أو الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل. وقال أردوغان إن تركيا لن تكتفي بدعوة زعماء منظمة التعاون الإسلامي إلى اجتماع بهذا الشأن، بل ستقوم "بدعوة العالم الإسلامي إلى تنظيم فعاليات مهمة، لأن هذه الحادثة ليست عادية".


الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان

من جهتها، أكدت كندا، اليوم الأربعاء، أنها لن تنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس وستبقي على سفارتها في تل أبيب، كما قالت إنها ما زالت لا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال المتحدث باسم الخارجية الكندية آدم أوستن في بيان صحفي، إن موقف كندا من القدس لم يتغير، مبينا أن وضع القدس لا يمكن حله إلا كجزء من تسوية عامة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي. كما أشار إلى أن هذه سياسة الحكومات الكندية المتعاقبة، الليبرالية والمحافظة على السواء. وأضاف: "إننا ملتزمون بشدة بهدف السلام الشامل والعادل والدائم في الشرق الأوسط، بما في ذلك إقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب في سلام وأمن مع إسرائيل".



رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

هذا، وأعلن وزير الخارجية الأردني أنّه يعتزم الدعوة لاجتماع طارئ للجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي يومي السبت والأحد لبحث تحركات ترمب حيال القدس. وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أبلغ، الثلاثاء، العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، نيته المضي قدما في نقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل إلى القدس، على ما أفاد الديوان الملكي الأردني في بيان.

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل