X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      22/09/2018 |    (توقيت القدس)

الصدق في العلاقة الزوجية هو السعادة وبر الامان.. اياكما والتخلي عنه!!

من : قسماوي نت
نشر : 13/12/2017 - 16:51

يجب أن تكون العلاقة الزوجية مبنية على الصدق حتى يصل الزواج إلى الأمان والإخلاص في شتى أمور الحياة والأسرة، لكن إذا تخلل العلاقة الزوجية بعض الكذب، فإنها وبكل تأكيد ستهدم وتبدأ بالفتور بين الزوجين بكل تأكيد، هناك العديد من الكذبات التي تكون بين الزوجين تؤدي إلى انتهاء العلاقة الزوجية بكل تأكيد، ومنها:

• "أنا أشعر بالسعادة النهائية":

إذا أخبرك زوجك بأنه يشعر بالسعادة الكاملة، ولا يبحث عن سعادة أخرى، فهذا غير صحيح؛ لأن الرجل لا يكتفي بالسعادة، كذلك الزوجة لا تكتفي بالسعادة التي هما عليها، بل يسعيان للسعادة الأكبر، ومستوى سعادة أعلى مما هما عليه.

• "كنت منشغلاً كثيراً ولم أستطع محادثتك":

 إذا مر وقت طويل بينك وبين زوجك ولم يقم بمحادثتك أو إرسال رسالة تعبر عن مدى شوقه لك، فهذه أمور مع تقدمها ستجعل علاقتك في توتر دائم، مما يؤدي إلى فتورها وتلاشيها.

• "لا أريد أطفالاً يكفي ما لدينا":

في بعض العلاقات يكون الاكتفاء من الأطفال لسبب مقنع ولازم، لكن في علاقات أخرى يكون الزوج لا يرغب؛ لأنه يشعر بالملل أو النفور من قبل زوجته، وهذا ما يؤدي إلى فتور العلاقة الزوجية وانتهائها على الفور.

• "سأبقى في العمل لدي أعمال كثيرة":

بقاء زوجك أو زوجتك في العمل لوقت أطول من وقت الدوام في الحقيقة هو أسلوب هروب دائم من المنزل، إما لأنه يشعر بالملل من المنزل، أو لأنه أو زوجته لا يريدان الاجتماع ببعضهما، وهذا ما سيشتت العلاقة الزوجية وينهيها على الفور.

• "لا أريد حل المشاكل التي حصلت":

إذا رأيت زوجك أو زوجتك تتهرب من المشاكل ولا تبرر لحلها، ولا تريد أدنى تبرير يوضح موقفها تجاه المشكلة، بالإضافة إلى عدم اهتمامها بمدى غضبك أو حزنك أو هل قدمت الاعتذار لها أم لا؟ فتأكد أن العلاقة في طريقها للفتور والتلاشي.

• "ذهبت إلى أصدقائي":

إن قام أحد الزوجين بسؤال الآخر عن المكان الذي ذهب إليه، في المقابل، تلقى الطرف الآخر إجابة تنافي الواقع وحقيقة المكان الذي ذهب الزوج أو الزوجة إليه، ففي هذه الحالة دليل واضح على فتور العلاقة بين الزوجين، وهي في طريقها إلى الانتهاء إن لم يتداركا وضعهما.

• "تناولت الطعام في العمل":

إذا كنت ترغبين في تناول الطعام خارج المنزل مع زوجك، لكنك دائماً تحصلين على أعذار واهية ووهمية، كأن يخبرك بأنه تناول الطعام في العمل أو في أحد الاجتماعات الخاصة بالعمل، فهذا يوضح أنه لا يرغب في الاجتماع الأسري، ولا يريد أو لا تريد الزوجة تقوية العلاقة بينها وبين زوجها، مما يؤدي إلى فتورها، وانتهاء العلاقة الزوجية على الفور.

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل