X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      20/02/2018 |    (توقيت القدس)

سرطان الثدي يسبب اكثر من ثلث الحالات لدى النساء العربيات واليهوديات

من : قسماوي نت
نشر : 30/01/2018 - 15:22

في يوم السرطان العالمي World Cancer Day اشارت استطلاعات ال UICC منظمة الصحة العالمية ان اسرائيل تقف في مقدمة دول ال – OECD، من حيث الاصابة بالمرض، لكنها تتقدم ايضا بالشفاء من المرض وتقف تحت معدل الوفيات من المرض , وانه في العام عام 2015 مرض بالسرطان في البلاد 29510 شخصا., وتوفي نتيجة المرض في البلاد 11117 شخصا ".

 

واشارت المعطيات ايضا انه في العالم أكثر من 8.8 مليون انسان توفوا من السرطان , 70% من حالات الوفيات تحدث في الدول ذوات الدخل المتندي والوسط! , ولا توجد دلائل ان الهواتف الخليوية تسبب السرطان."


وهذا ايضا ما جاء في المؤتمر الصحفي الذي عقدته جمعية مكافحة السرطان بالاشتراك مع وزارة الصحة، عشية اليوم العالمي للسرطان 29.1.2018 .

 

جمعية مكافحة السرطان في اليوم العالمي للسرطان 4.2.2017، المعلن من قبل منظمة السرطان العالمية ( UICC )، بهدف توحيد العالم حول رفع الوعي عن المرض والطرق المثبت نجاعتها في خفض الاصابة والوفاة من السرطان.

 

ميري زيف، المدير العام لجمعية مكافحة السرطان، اشارت في المؤتمر الصحفي: على الرغم من حقيقة ان اسرائيل تقف في مقدمة دول ال – OECD، من حيث الاصابة بالمرض، لكنها تتقدم ايضا بالشفاء من المرض وتقف تحت معدل الوفيات من المرض في دول ال- OECD ، هذه بفضل ان المرض يكتشف بشكل مبكر وهذا يعود لمبادرات جمعية مكافحة السرطان في برامج فحص المسح العام للكشف المبكر وكذلك بفضل الحصول على العلاجات المتقدمة وبأجود المستويات، هذا ادى الى نسبة شفاء عالية ونسبة وفيات منخفضة.
 

لا توجد دلائل تشير الى ان الهواتف الخلوية تؤدي للسرطان:


في العقدين الاخيرين، الفترة التي انتشر فيها استعمال الهواتف الخليوية، بين اعوام 1990-2014 لم تكن زيادة في الاصابة في سرطان الدماغ لدى النساء والرجال عربا ويهودا، لدى الرجال العرب كانت زيادة ملحوظة بين اعوام 1990-2001 ومن ثم ثبتت النسبة. المراجع الطبية العالمية اشارت الى امكانية وجود علاقة طردية بين الاصابة بالسرطان وبين استعمال الهواتف الخليوي، لكن هذه المعطيات تدحض هذه الفرضية من اساسها.



في العالم أكثر من 8.8 مليون انسان توفوا من السرطان:

من معطيات الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان uicc، يتضح انه يموت في العالم من السرطان خلال سنة 8.8 مليون انسان، 70% منهم من الدول الفقير والمتوسطة الدخل! لانهم الاقل استعداد لمعالجة السرطان وتحمل اعباء العلاجات المادية. الفرق الكبير يظهر لدى الاولاد مرضى السرطان، في الدول المتطورة نسبة الشفاء من السرطان تصل الى 80%، بينما في الدول الفقيرة نسبة الشفاء 20%. في الدول ذات الدخل بين المتوسط والعالي نلاحظ ان نسبة شفاء منخفضة لدى ذوي الدخل المحدود مثل: المهاجرين، اللاجئين، سكان المناطق النائية ولدى الطبقة ذات الوضع الاقتصادي-الاجتماعي المنخفض.


بروفيسور ليتال كينان-بوكر نائبة مديرة مركز مراقبة الأمراض في وزارة الصحة قدمت آخر الاحصائيات حول الأورام السرطانية لعام 2015، والتي أظهرت:عام 2015 مرض بالسرطان في البلاد 29510 ، 26164 من السرطان الغازي: 12006 رجال (10194 يهود و 1181 عرب و 631 اخرين) و 14158 امرأة (10194 يهودية و 1332 عربية 735 اخريات).

من كل 100,000 نسمة اصيب بالسرطان 236.1 رجل يهودي مقابل 197.7 رجل عربي.

و 263.6 امرأة يهودية و 194.7 امرأة عربية.

انواع السرطان الرئيسية المسببة لأكثر من 50% من الأمراض متشابهة بين اليهود والعرب:

عند الرجال اليهود في المركز الأول سرطان البروستاتا وعند العرب سرطان الرئة.

عند النساء من الشعبين سرطان الثدي يسبب اكثر من ثلث الحالات السرطانية.


المقارنة بالإصابة بالسرطان بين 1990 – 2013

التغيرات في نسبة الاصابة بالسرطان الغازي من كل 100,000 عبر السنين:

لدى اليهود يوجد هبوط في نسبة الاصابة رجالا و نساء ، بينما لدى العرب استر الارتفاع حتى عام 2004 بنسبة 4.1% سنويا ومن سنة 2006 نلاحظ هبوط بنسبة 2.5% .النساء العربيات كانت زيادة بنسبة 4.5% حتى 2004 ومن 2006 – 2014 هناك ثبات في النسبة.

المتعافين من مرض السرطان في المجتمع:

بين الاعوام 2011 – 2015 يعيش في البلاد 89669 مريض ( 39213 رجال و 49456 نساء) تم تشخيصهم مع سرطان وفي نهاية 2015 كانوا قد شفوا من المرض او مازالوا يتعالجون منه.

الوفيات من السرطان من كل الأنواع عام 2015 :

توفي بمرض السرطان 11117 ، 5719 رجال (4835 يهود و 625 عرب و 259 اخرين)

5398 نساء (4691 يهوديات و 452 عربيات و 255 اخريات).


نسبة الوفيات عام 2015 من كل 100000 نسمة نرى أن الرجال العرب ما زالوا يحتلوا المرتبة الأولى (109.9)، النساء العربيات المرتبة الاخيرة (66.3) اذا نظرنا للجدول السابق، يمكننا فهم السبب وهو النسبة العالية من الاصابة والوفيات من سرطان الرئة.

 

فاتن غطاس – مدير فعاليات الجمعية في المجتمع العربي قال " نحن قادرون " ان نحدث التغيير ان نأخذ المسؤولية على حياتنا:

سلوك نهج حياة صحي، يمنع أكثر من ثلث الأمراض السرطانية..

توقف عن استهلاك كل انواع الدخان.

اهتم ان يكون بيتك ومكان عملك نظيف من الدخان.

قلل من استهلاك اللحم الأحمر واللحوم المصنعة واعتمد غذاء صحي.

حافظوا على وزن صحي وثابت.

قم بفعاليات رياضية منتظمة بشكل يومي.

قلل من استهلاك الكحول.

امتنعوا عن التعرض للشمس.

امتنعوا عن التواجد بالقرب من المواد والغازات المسرطنة.

للنساء: الرضاعة تقلل من خطر الاصابة بالسرطان – يوصى بالرضاعة. استعمال بدائل الهورمونات يزيد من خطر الاصابة بالسرطان – حددوا استهلاك هذه الادوية.اهتموا ان يحصلوا ابناؤكم على تطعيم ضد التهاب الكبد B (الرضع) ولقاح ضد فيروس الورم الحليمي البشري (للفتيات).

قم بإجراء فحوصات المسح للكشف المبكر بدون تردد:

سرطان الامعاء الغليظة (رجالا ونساء) سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم (للنساء)

اكتشاف الورم مبكرا يقلل من نسبة الوفاة بأكثر من 50%.


سلوكياتنا الصحية كمجتمع عربي ما زالت خطيرة! في غالبية المجالات:

آفة التدخين المستشري في مجتمعنا، والزيادة في تدخين النرجيلة والتدخين الغير مباشر.

السمنة الزائد.

قلة الحركة.

اللهاث وراء الأكل السريع والابتعاد عن المطبخ العربي الصحي.


علينا اجراء تغيير جذري في حياتنا كمجتمع نعم " نحن أيضا قادرون " على اجراء التغيير.

 

 

 

 

 
لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل