X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      22/06/2018 |    (توقيت القدس)

43 عامًا على غياب الست- كوكب الشرق أم كلثوم

من : قسماوي نت
نشر : 03/02/2018 - 18:29

يوم من الأيام التي لا تنسى من عمر الفن العربي، وهو يوم أسود مرّ على مصر وكل من أحب الفن الطربي الأصيل، فيصادف هذا اليوم 3 شباط الذكرى الـ43 لغياب الست كوكب الشرق أم كلثوم التي رحلت عن عالمنا 1975، المراة التي هزّت بصوتها اوتار العود والقانون من خلفها، والتي لم يأتي قبلها أو بعدها بجمال صوتها الشجي الذي أحبه الكبير والصغير والذي خلّده التاريخ، حيث أنّ اغنياتها لا زالت تغنّى حتّى يومنا هذه فهي من الأغاني التي لا تموت أبد


أم كلثوم

 

ومن رحم الانشاد الديني بدأت ، الطفلة الريفية، في حفظ القصائد والتواشيح الدينية؛ لتتفجر موهبتها الغنائية، فكانت تمشي بالكليوامترات وتنتقل من دوار إلى دوار تغني وتتقاضى خمسة قروش في الليلة وظلت طوال حياتها تدين بنجاحها هذا إلى مختلف القرى والفلاحين.

يشار إلى أنّ أم كلثوم لم تغادر مصر لتحيي حفلات خارجها إلا مرة واحدة حيث غنّت مسرح الأولمبيا الشهير ليلتي الإثنين 13 والأربعاء 15 تشرين الثاني 1967. ومما غنت أم كلثوم في تلك الحفلتين (الأطلال)، والطريف أنها سقطت من على خشبة المسرح وهي تقول هذا البيت: (هل رأى الحب سكارى مثلنا كم بنينا من خيال حولنا) عندما صعد شخص من الجمهور على المسرح وأصر على تقبيل قدميها.

لا شكّ وأنّ كل عمل للست أم كلثوم هو عمل متفرّد، ولكن من أكثر الأعمال بروزًا لها، فات الميعاد، بعيد عنك، إنت عمري، غنيلي شوي شوي، فكروني، دارت الأيام، أنساك، يا مسهرني والأطلال وغيرهم.

 

 
لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل