X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      18/07/2018 |    (توقيت القدس)

إسرائيل تدرس حربا جديدة في الشرق الأوسط

من : قسماوي نت
نشر : 21/03/2018 - 14:22

كتب ديفد غاردنر أن سحب الحرب تتجمع مرة أخرى في الشرق الأوسط، وبعد سبع سنوات على الحرب الأهلية فيسوريا لا تزال ساحة القتال هناك تمتص قوى أجنبية، وتضع حليفا حلف شمال الأطلسي أميركا وتركيا ضد بعضهما البعض، أو أميركا ضد روسيا.

ويرى الكاتب في مقاله بصحيفة فايننشال تايمز أن هذه مجرد شرارات تصيب في الغالب الوكلاء، مقارنة بما قد يتحول إلى حرب جديدة تعم المنطقة إذا لم تحسن إدارتها أو تقديرها، وعلى هذه الخلفية فالأمر جد خطير. وأضاف أن إدارة الرئيس دونالد ترمب "غير المنظمة"، والسعودية تحت قيادة ولي العهد "المتهور" محمد بن سلمان، وإسرائيلالتي يتزعم رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو ائتلافا قوميا متطرفا في مواجهة العديد من تحقيقات الفساد؛ تصعد جميعها التحرك في حربها ضد إيران.

وأشار غاردنر إلى إرهاصات ذلك كما في إقالة ترمب المفاجئة لوزير خارجيته ريكس تيلرسون، وتهديده بتمزيق اتفاق إيران النووي المبرم عام 2015 إذا لم تعاد صياغته، ومع ذلك لم يقدم أي بديل -بخلاف الحرب- للدبلوماسية التي نجحت في تطويع أي طموحات للقنبلة النووية ربما كانت لدى طهران. وفي الوقت نفسه قال محمد بن سلمان في مقابلة قبل زيارته لأميركا هذا الأسبوع إن السعودية ستسعى لامتلاك قنبلة نووية إذا حصلت إيران على واحدة. لكنه أردف أن إسرائيل هي التي قد تضغط على الزناد في حرب جديدة.

وتكهن الكاتب باحتمال قيام الإسرائيليين في الأيام المقبلة بغارات مكثفة على ما وصفوها بأنها قاعدة إيرانية في سوريا جنوب غرب دمشق، كما أن إسرائيل لا تخفي إصرارها على عدم السماح لإيران ولا لحزب الله بإقامة قواعد دائمة في سوريا، ولن تحتمل ترسانة صواريخ حزب الله المتنامية في لبنان.

وختمت الصحيفة بأن نتنياهو، ومن خلفه عداء الولايات المتحدة والسعودية لإيران، قد يشعر بأن باستطاعته الإفلات من العقاب بشن ضربات جوية قوية، مثل تلك التي نفذتها إسرائيل في مفاعل تموز النووي في العراق عام 1981 والمنشأة النووية السورية المشتبه بها عام 2007.

المصدر : فايننشال تايمز

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل