X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      28/05/2018 |    (توقيت القدس)

في افتتاح جلسة المجلس الوطني: الرئيس الفلسطيني ابو مازن يلوح باتخاذ خطوات حاسمة ومفاجئة

من : قسماوي نت - تصوير: reuters
نشر : 01/05/2018 - 14:06

محمود عباس خلال الجلسة يوم امس - تصوير رويترز

الرئيس الفلسطيني محمود عباس:

اوضحت للرئيس المصري السيسي انه لا خيار امام حماس ، اما أو ، اما ان يسلموا كل الامور مرة واحدة وإما لا ،وعندها لن تتحقق المصالحة

لا سلام بدون القدس عاصمة ابدية لدولة فلسطين ولا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة

ولو لم تُعقد جلسة المجلس الوطني لكان الحلم الفلسطيني سيُصاب بالأذى ، فقد فشلت كل المحاولات لعقد مجلس مواز في غزة وخارج الوطن

لن نقبل بأمريكا وسيطا لوحدها في عملية السلام ولن نقبل بصفقة القرن ، اليوم نحن نملك القوة لنقول لا ونعم

رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون يطالب المجلس بتحديد موعد لانتخابات رئاسية وبرلمانية


في كلمته للجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني الفلسطيني امس في رام الله ركز الرئيس الفلسطيني ابو مازن حول عدة امور اهمها المصالحة مع حركة حماس، حيث القى باللائمة على الحركة متهما اياها بالتهرب من مسؤولياتها لتحقيق المصالحة وأضاف: "ابلغنا المصريين منذ البداية ان مطلبنا لتحقيق المصالحة بتمكين الحكومة من اداء مهامها في غزة كما في الضفة، اوضحت للرئيس المصري السيسي انه لا خيار امام حماس، إما أو، اما ان يسلموا كل الامور مرة واحدة وإما لا، وعندها لن تتحقق المصالحة".
وانتقد ابو مازن غياب بعض ممثلي الفصائل الفلسطينية عن اعمال المجلس الوطني بقوله: "كنا نتمنى ان كل من يحرص على مستقبل فلسطين والشعب الفلسطيني ان يكونوا بيننا ولكنهم اختاروا ان يكونوا في الخارج".
ووصف انعقاد المجلس الوطني بالأمر الهام جدا وقال: "نحن في مجلس مميز له صفة كبيرة وخطيرة وعظيمة لأنه يأتي بعد 22 عاما من انعقاد المجلس السابق، وإذا اصيبت المنظمة بأذى فان الحلم الفلسطيني سيصاب بالأذى الشديد، ولو لم تُعقد جلسة المجلس الوطني لكان الحلم الفلسطيني سيُصاب بالأذى، فقد فشلت كل المحاولات لعقد مجلس مواز في غزة وخارج الوطن".
وقال أبو مازن انه: "لا سلام بدون القدس عاصمة ابدية لدولة فلسطين ولا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة". وتطرق الى امريكا ودورها في المنطقة مشددا على انه: "لن يقبل بأمريكا وسيطا لوحدها في عملية السلام ولن نقبل بصفقة القرن، اليوم نحن نملك القوة لنقول لا ونعم، لا عندما لا يعجبنا ما يطرح علينا ونعم عندما نصر على ما نريد".
وأشار ابو مازن في نهاية كلمته انه: "سيقترح على المجلس اتخاذ قرارات صعبة قد تفاجئ الجميع لكنه رفض الافصاح عن فحوى هذه الاجراءات. اما رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون فأكد في كلمته انه: "يتوجب على حماس تمكين حكومة الوفاق الوطني القيام بمهامها في غزة، وان هذه الدورة للمجلس الوطني تأتي دفاعا عن القرار الفلسطيني، وطالب الزعنون بعقد مؤتمر دولي برعاية الامم المتحدة يقضي بإعادة الحقوق للشعب الفلسطيني وان يكون هذا المؤتمر بديلا لصفقة ترامب". وفي نهاية كلمته اقترح على المجلس الوطني الفلسطيني تحديد موعد لانتخابات برلمانية ورئاسية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تصوير رويترز

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل