X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      21/11/2018 |    (توقيت القدس)

السجن 8 أعوام على فراس عمري من صندلة الناشط في الحركة الإسلامية المحظورة

من : قسماوي نت
نشر : 08/07/2018 - 15:17

أصدرت المحكمة المركزية في مدينة بئرالسبع حكمًا بالسجن الفعلي لمدة 8 أعوام على الأسير فراس عمري من سكان قرية صندلة والناشط سابقًا في الحركة الإسلامية الشمالية التي تم حظرها بحسب القانون الاسرائيلي.

 

واعتقل الاسير فراس عمري يوم 22.03.2017 وهو أسير محرر وأشغل منصب مدير مؤسسة يوسف الصديق التي ترعى شؤون الأسرى المحررين وكان يعتبر واحد من القيادات البارزة للحركة الإسلامية.

وسبق ان قدمت النيابة العامة لائحة اتهام ضد الشيخ عمري وجهت له فيها تم ارتكاب مخالفات تمس بأمن الدولة والتخطيط لتقديم المساعدة للعدو في وقت الحرب وتأييد منظمات وحركات محظورة"- بحسب المعلومات.

وقالت لجنة الحريات المنبثة عن لجنة المتابعة في بيان أصدرته بعد الاعتقال عمري، إن “اعتقال عمري، يندرج في إطار الملاحقات السياسية التي تقوم بها المؤسسة الإسرائيلية تجاه عدد من قيادات الداخل الفلسطيني والناشطين”.

من هو فراس العمري؟
ولد فراس العمري يوم 1972/10/25م في قرية صندلة، بين شقيقين وثلاث شقيقات، وقد أنهى دراسته الابتدائية والثانوية في مدارس القرية، ثم تابع دراسته متخصصا في الشريعة الإسلامية، وحصل على دبلوم شريعة من كلية قلقيلية، وفي سنة 1991 اعتقلته السلطات الإسرائيلية بتهمة كتابة شعارات معادية للدولة وحكمت عليه محكمة الصلح في مدينة الناصرة بالسجن الفعلي مدة سنة كاملة، وبعد خمس سنوات وبالتحديد سنة 1996م اعتقلته السلطات الإسرائيلية للمرة الثانية، وبعد التحقيق معه وجهت له النيابة العامة تهمة حيازة أسلحة بطريقة غير قانونية، وحكمت عليه المحكمة المركزية في مدينة حيفا بالسجن الفعلي مدة 3 سنوات لتعود وتعتقله للمرة الثالثة، وبعد التحقيق معه وجهت له النيابة العامة تهمة الانتماء إلى منظمة محظورة وحيازة أسلحة بطريقة غير قانونية، وحكمت عليه المحكمة المركزية في مدينة الناصرة بالسجن الفعلي مدة 8 سنوات، هذه الفترات الثلاث قضاها فراس متنقلا بين كل من سجن الجلمة، شطة، الجلبوع، هدريم، الرملة، بئر السبع، عسقلان ونفحة، وخلال وجوده في السجن تقلد عدة مراكز قيادية، وكان واحدا من قيادات الحركة الأسيرة الفلسطينية. هذا وكان فراس قد عقد قرانه على زوجته سنة 2008م وأنجب منها ولدين لا يزالان في سن الطفولة. فرحته لم تكتمل إلا بعد تحرير كل الأسرى، هذا ما صرح به فراس يوم 2007/6/28م عندما تحرر من السجون.

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل