X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      18/11/2018 |    (توقيت القدس)

دخلت حيز التنفيذ اليوم.. إيران تتحدى العقوبات الأميركية الجديدة

من : قسماوي نت -المصدر : الجزيرة + وكالات
نشر : 05/11/2018 - 11:38

متظاهرون إيرانيون يدوسون الدولار الأميركي بأقدامهم في الذكرى الـ39 لاقتحام الطلبة السفارة الأميركية بطهران (الأناضول)

بدأ صباح اليوم الاثنين سريان الحزمة الجديدة من العقوبات الأميركية على إيران تشمل قطاعات النفط والطاقة، لكن الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد أن بلاده ستبيع نفطها وتخرق تلك العقوبات التي اعتبرها "غير شرعية".

 
وبدأ تطبيق العقوبات رسميا في الساعة 00:01 بتوقيت واشنطن (05:01 بتوقيت غرينتش).
وتشمل العقوبات الجديدة التي سبق أن وصفها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بـ"الضخمة"، معاقبة قطاعات النفط والطاقة والنقل البحري والتمويل وكل من يتعامل مع مصارف أو مؤسسات إيرانية.
 
وتسري العقوبات الأميركية على المؤسسات المالية الأجنبية التي تتعامل مع البنك المركزي وبقية المصارف الإيرانية، وتشمل العقوبات أيضا الشركات المشغلة للموانئ وأحواض بناء السفن وشركات النقل البحري الإيرانية.
 
وستكون لتلك العقوبات تأثيرات على الدول الأوروبية، التي يبدو أنها لن تقف مكتوفة اليدين. فقد أعلن الاتحاد الأوروبي إنشاء فضاء للمبادلات التجارية مع طهران يمكّن الشركات الأوروبية من الالتفاف على العقوبات.
 
ووافقت واشنطن على السماح لثماني دول، ستعلن عن أسمائها في وقت لاحق اليوم الاثنين، بمواصلة شراء النفط الإيراني بعد فرض العقوبات، وتوقعت تركيا أن تكون واحدة من بين تلك الدول الثماني المستثناة.
 
 
 هكذا صور المحتجون الإيرانيون تمثال الحرية الأميركي في عهد ترامب (الأناضول)
إيران تتحدى 
وفي أول رد فعل إيراني على تلك الحزمة الجديدة من العقوبات، أكد الرئيس حسن روحاني اليوم أن بلاده "ستبيع وتصدر نفطها مهما كلف الأمر وستلتف على الحظر لأنه حظر غير شرعي" وستخرق العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها عليها.
 
وأضاف الرئيس الإيراني في تصريحات له خلال اجتماعه بكبار مدراء ومسؤولي وزارة الاقتصاد والمالية في بلاده أن "العزلة المفروضة على الإدارة الأميركية غير مسبوقة"، موضحا "ما عدا بعض الدول فإن معظم دول العالم تقف إلى جانب إيران ضد أميركا، وهذا يعني انتصارا سياسيا" .
 
واعتبر روحاني إعفاء الإدارة الأميركية لبعض الدول من العقوبات على بلاده "دليلا على انتصار إيران السياسي.. وشعبنا وشعوب المنطقة نجحت في إحباط المشاريع والقرارات الأميركية، والعالم اليوم يصطف إلى جانبنا".
 
وعن إمكانية التفاوض مع الإدارة الأميركية، قال روحاني "لا أعتقد أن هناك إدارة أميركية تنتهك القوانين كالإدارة الحالية، وعلى الإدارة الأميركية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في المفاوضات السابقة لنجري معها مفاوضات جديدة".
 
واستبقت إيران بدء سريان تلك العقوبات بالتنديد بها، مؤكدة قدرتها على تجاوزها كما فعلت من قبل، معتبرة تلك العقوبات "سقوطا أخلاقيا وسياسيا" لإدارة ترامب.
 
وقال مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي خلال كلمة له في طهران أمس "إن الولايات المتحدة اليوم تبدو ضعيفة ولا تمتلك أدوات فرض إرادتها أو هيمنتها على أحد"، مضيفا أن "الحرب الاقتصادية على بلاده ستفشل، والقوة الناعمة الأميركية باتت مهترئة، إنها تتجه نحو الاضمحلال".
 
وسبق أن فرضت واشنطن عقوبات على طهران يوم 6 أغسطس/آب الماضي عقب قرار ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الدولي مع إيران تم التوصل إليه في 2015.
 
يذكر أن واشنطن تفرض منذ عقود عقوبات اقتصادية على طهران، تم رفعها بعد توقيع الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني عام 2015 الذي وقعته إيران مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا) إضافة إلى ألمانيا.
 
المصدر : الجزيرة + وكالات
لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل