X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      17/12/2018 |    (توقيت القدس)

إطلاق سراح عدد من الأطباء والصيادلة المعتقلين بشبهة تزوير شهادات من أرمينيا

من : قسماوي نت
نشر : 05/12/2018 - 13:11

أفادت مصادر أولية أنّه: "تمّ إطلاق سراح عدد من الأطباء والمتدربين والصيادلة المشتبهين بتزوير شهادات إنهائهم لتعليم الطب في أرمينيا، ومزاولتهم المهن الطبية بصورة غير قانوينة" .

 
بعض المشتبهين من جلسة سابقة في المحكمة

هذا ويشار إلى أنّه في بيان للشرطة يوم الأحد الماضي جاء فيه: "في حملة للشرطة والتي تمّت تسميتها "رخصة للقتل"، اعتقلت الشرطة الاسرائيلية 40 شخصا من الأطباء والمتدربين والصيادلة الذين يشتبه بقيامهم بتقديم شهادات التخرج من كليات الطب والصيدلة (دبلوم) من الجامعات في أرمينيا إلى وزارة الصحة، بينما هم في الحقيقة درسوا هناك في أرمينيا لفترة قصيرة جدا دون استكمال فترة الدراسة المطلوبة، وعلى ضوء هذه الشهادات تمكنوا من أخذ رخص مزاولة للمهنة في البلاد". "التحقيقات تمّت عن طريق وحدة اليمار والتي بدأت بتحقيقات سرية لفترة طويلة وبالوقت المناسب داهمت القوات منازل المشتبهين في جميع أنحاء البلاد وتمّ اعتقال 40 مشتبها من اللقية في الجنوب وحتّى مجدل شمس في الشمال بينهم أطباء ومتدربون وصيادلة والذي يعمل جزء منهم في مشاف أو مؤسسات عامة أخرى".

وجاء في البيان: "وخلال التحقيقات أثيرت الشبهات حول أن المشتبهين درسوا الطب في مؤسسات أكاديمية مختلفة خارج البلاد وفشلوا فيها فتوجهوا إلى لشخص يعمل مع مؤسسات تعليمية في أرمينيا (والذي لم يتمكن أيضًا من اكمال تعليمه وفي النهاية استطاع من الحصول على شهادة بإنهاء تعليمه على أنّه خريج كلية الطب)، هذا الشخص قام بتوجيههم لمؤسسات أكاديمية في أرمينيا: SAINT TEREZA, HAYBUSAK, MKHITAR GOSH، المشتبهون بمساعدة هذا الشخص سافروا إلى ارمينيا وقاموا بدراسة الطب في هذه الكليات لفترات زمنية قصيرة، والتي في نهايتها استلموا شهادات انهاء فترة تعليم الطب وذلك بدون أن يستكملوا فترة التعليم المطلوبة قانونيا".

تعقيب الدفاع

وكان قد قال المحامي احمد رسلان الموكل للدفاع عن نخبة من الأطباء المعتقلين: "سيثبت للملأ بان هذه الافتراءات من قبل الشرطة والمباحث العامة والصاق الشبهات العارية عن الصحة لأطباء شرفاء قد اجتازوا الإختبار الأعظم وهو امتحان الدولة لمزاولة مهنة الطب في اسرائيل، باعتباره الفيصل في هذه القضية، والذي يؤكد ان هؤلاء الأطباء قد تمكنوا من نيل التأهيل والتعليم الطبي امام الجامعات الأوروبية المعترف بها من قبل مجلس التعليم العالي ووزارة الصحة، وقد نالوا شهادة الإستحقاق عن تعليمهم الأكاديمي في الطب الذي مكنهم من اجتياز امتحان الدولة في الطب والذي يؤكد بصريح العبارة بانه سيتمخض عن هذا الجل ليلد فأراً وان هذه الشبهات والعناوين الرنانة بانه بحوزة هؤلاء الأطباء رخصة للقتل ما هي الا تعدي على مؤسسات الدولة والقانون الإسرائيلي الذي منح هؤلاء رخصة مزاولة المهنة بعد تأكيد نجاحهم، وان هذه الإفتراءات هي كاذبة وملفقة وبإعتبارها قذف وتشهير بإسم الأطباء المعتقلين وسمعتهم الحسنة ومساهمتهم بدورهم الفعال بالمجتمع".

ثم قال :" كان حرياً بالشرطة والمباحث العامة التكتم والتستر على هذه القضية قبل ان تشهر بهؤلاء الأطباء الشرفاء طالما ان القاعدة العامة في القانون الجنائي بان المتهم بريء حتى تثبت ادانته وفي هذه المرحلة لم نصل الى اي تهم".

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل