X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      25/03/2019 |    (توقيت القدس)

في الثامن من آذار: الشعوب تحتفي بيوم المرأة العالمي - حقائق تاريخية وصور من العالم

من : قسماوي نت -(تصوير: Reuters)
نشر : 08/03/2019 - 10:47

المرأة هي نصف المجتمع، وراء كلّ رجل عظيم إمرأة، المرأة كالأرض ننثر فيها البذار أما الرجل فهو الفلاح، المرأة هي الوجود كله وبدونه لاوجود للوجود... كثيرة هي الأمثال والأقوال والحكم التي قالها العظماء وتوارثتها الشعب حول المرأة، واليوم في الثامن من آذار، يحتفل العالم بـ "يوم المرأة العالمي".

فكرة هذا اليوم وبداية الاحتفال به
في الثامن من مارس/آذار 1908 خرجت 15 ألف امرأة في مسيرة في مدينة نيويورك الأمريكية مطالبات بساعات عمل أقصر وأجر أفضل والحق في التصويت. وبعد عام من تلك المسيرة، أي في العام 1909، أعلن الحزب الاشتراكي الأمريكي ذلك اليوم عيداً وطنياً للمرأة.

وفي عام 1910، اقترحت سيدة تدعى كلارا زيتكين في مؤتمر دولي للنساء العاملات في كوبنهاغن بأن يصبح 8 مارس يوماً عالمياً. وحضر المؤتمر 100 امرأة من 17 دولة وافقوا جميعاً بالإجماع على المقترح. وأُحتفل بهذا اليوم لأول مرة في عام 1911، في كل من النمسا والدنمارك وألمانيا وسويسرا، وحلت الذكرى المئوية في عام 2011.


روسيا تحتفي بنسائها

أصبح هذا اليوم عيداً عالمياً في عام 1975، عندما بدأت الأمم المتحدة تحتفل به سنويًا. لقد أصبح يوم الثامن من مارس/آذار يوماً للاحتفال بمستوى ارتقاء المرأة في المجتمع وتوليها المراكز السياسية والاقتصادية، في حين أن الجذور الأساسية لهذا الاحتفال تعود إلى الاحتجاجات والاضرابات التي قامت بها المرأة بسبب عدم المساواة بين الرجل والمرأة.

كيف تحتفل بلدان العالم بهذا اليوم؟
في الصين، تمنح العديد من الشركات للموظفات نصف يوم العمل كعطلة، بحيث تستطيع النساء قضاء فترة ما بعد الظهيرة للإحتفال، وعلى غرار عيد الحب يعدّ اليوم العالمي للمرأة في الصين فرصة لتقديم الهدايا تعبيراً عن الحب للنساء.


برلين تقدّر المرأة وتحيي عملها

أما في إيطاليا، يتم الاحتفال به بتبادل أزهار الميموسا، وليس واضحاً بالضبط من أين أتى هذا التقليد، ويعتقد أنه بدأ في روما بعد الحرب العالمية الثانية.

وفي الولايات المتحدة، شهر مارس/آذار هو شهر المرأة، وجرت العادة أن يصدر إعلان رئاسي كل عام للاحتفاء بإنجازات المرأة الأمريكية.

في برلين، صوّت البرلمان على يوم 24 يناير/ كانون الثاني للاحتفال باليوم العالمي للمرأة المعروف باسم Frauentag ليصبح إجازة عامة، وهو ما يعني أن العاصمة الألمانية هي الوحيدة التي تعترف باليوم كإجازة عامة.

يُحتفل في المملكة المتحدة باليوم العالمي للمرأة بطرق عدة، مع التركيز بشكل خاص على زيادة الوعي بالقضايا الاجتماعية والسياسية التي تؤثر على المرأة، وتجري العديد من الأحداث في جميع أنحاء البلاد هذا العام تقديراً لليوم العالمي للمرأة بهدف جمع الأموال لمؤسسات خيرية محددة مكرسة لحقوق المرأة.
في العالم الماضي في إسبانيا، احتفلت أكثر من خمسة ملايين عاملة باليوم العالمي للمرأة من خلال إضراب تاريخي دام 24 ساعة للاحتجاج على فجوة الأجور بين الجنسين والعنف المنزلي والتمييز الجنسي في مكان العمل، وتم الحشد في جميع أنحاء البلاد في أكثر من 200 موقع، وتم تشجيع المنظمين المشاركين على عدم إنفاق أي أموال في هذا اليوم وعدم المشاركة في أي أعمال منزلية.


نساء اسبانيا يطالبن بحقوقهن


نساء الهند

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: info@kasmawi.net

اضف تعقيب

ارسل