X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      17/02/2020 |    (توقيت القدس)

"إخوان مصر": سجن الشيخ رائد صلاح لن يزيده إلا ثباتا وصمودا

من : قسماوي نت -
نشر : 12/02/2020 - 13:49

أدانت جماعة الإخوان المسلمين المصرية إصدار محكمة تابعة للاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، حكما بالسجن 28 شهرا على الشيخ رائد صلاح، الذي وصفته بـ"شيخ الأقصى، ورمز الدفاع عنه ضد همجية الاحتلال الصهيوني".

وقالت، في بيان لها، الثلاثاء، وصل "عربي21" نسخة منه، إن "الحكم الصادر من القضاء الصهيوني الجائر بسجن الشيخ المجاهد لن يزيده ومعه المرابطون في داخل المسجد الأقصى وفي بيت المقدس، ولن يزيد فلسطين كلها إلا ثباتا وصمودا على طريق تحرير الأرض وإقامة الدولة".



وأضافت جماعة الإخوان أن "هذا الحكم الذي يأتي ضمن سلسلة من الأحكام الانتقامية المتتالية بحق الشيخ المجاهد، يؤكد من جديد على عنصرية الكيان الصهيوني وعلى هشاشته وانهزامه أمام شيخ أعزل، كل عدته الإيمان بالله ثم الإيمان بحق شعبه وبلاده في التحرر من الاستعمار الصهيوني".


وأردفت: "لقد ظن الكيان الصهيوني أن القرار الأمريكي بفرض ما يسمى صفقة القرن سعيا لتصفية القضية الفلسطينية قد فتح له الطريق لاقتراف مزيد من العربدة ومطاردة المجاهدين والمرابطين وسجنهم وقتلهم ولكن هيهات، فالشعب الفلسطيني الذي يخوض أشرف ملحمة جهاد عبر التاريخ سيسقط هذه الصفقة كما أسقط غيرها من الصفقات وهزم المتورطين فيها شر هزيمة".

وتابعت: "الشعب الفلسطيني وقادته ومعه كل الشعوب العربية والإسلامية والأحرار في كل مكان - بصرف النظر عن سقوط بعض الحكومات في مستنقع التطبيع – سيواصل جهاده، مستمدا صموده وثباته من صمود الشيخ رائد صلاح ومن تضحيات الشهداء في ساحات الكفاح والأسرى داخل سجون العدو، حتى يتم تحرير فلسطين من النهر إلى البحر وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف".

وبموجب قرار المحكمة الذي جاء تحت ذريعة إدانة الشيخ رائد صلاح بتهم "التحريض على العنف والإرهاب"، فإنه سيجري تخفيض 11 شهرا كان قد قضاها الشيخ صلاح داخل السجن في الفترة السابقة ما يعني أنه سيقضي مدة 17 شهرا أخرى ليتم محكوميته في السجن.

ومنتصف آب/ أعسطس 2017، أوقفت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الشيخ صلاح من منزله في مدينة أم الفحم، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندا تتضمن "التحريض على العنف والإرهاب في خطب وتصريحات له".

وأمضى صلاح 11 شهرا في السجن الفعلي، قبل أن يتم الإفراج عنه إلى سجن منزلي، ضمن شروط مشددة للغاية حتى الآن.

وحظرت إسرائيل الحركة الإسلامية التي يقودها الشيخ صلاح، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015؛ بدعوى "ممارستها لأنشطة تحريضية ضد إسرائيل".

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: [email protected]

اضف تعقيب

ارسل