X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      28/09/2020 |    (توقيت القدس)

استقالة سفيرة لبنان لدى الأردن وتضامن بعمان مع ضحايا بيروت

من : قسماوي نت -
نشر : 07/08/2020 - 07:55

أعلنت السفيرة اللبنانية لدى عمّان ترايسي داني شمعون، مساء الخميس، استقالتها من منصبها احتجاجا على السرقة والإهمال في بلادها، والتي تسببت في الانفجار الأخير بمرفأ بيروت، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 137 شخصا، وإصابة 5000 آخرين، إلى جانب عشرات المفقودين آلاف المشردين.

 

ومع إعلان شمعون لاستقالتها، عبر قناة "أ م تي في" اللبنانية، قالت: "لم أعد أتحمل هذا الألم الذي أراه في عيون العالم، هذا الانفجار والمجزرة التي حدثت، دق جرس لنا، كلهم يجب أن يرحلوا سواء السابقين أو الحاليين، لأن هذا إهمال شامل".

 

وأضافت شمعون "كل من استلموا الحكم في لبنان بعد الحرب هم مريضون نفسيا، والمطلوب انتخابات على أساس قانون انتخاب جديد".

 

وترايسي شمعون هي ابنة رئيس حزب الوطنيين الأحرار داني شمعون الذي اغتيل في 21 تشرين الأول/ أكتوبر 1990 بعد عملية 13 تشرين أول/أكتوبر التي أطاحت بالجنرال ميشال عون من قصر بعبدا.

 

وعينت شمعون سفيرة لبنان لدى الأدرن في 20 يوليو/تموز 2017.

  

وتسبب الانفجار في استقالة النائب البرلماني مروان حمادة، الثلاثاء الماضي، كما أثار موجة من الغضب في الأوساط الشعبية اللبنانية، والتي طالبت بمحاسبة المسؤولين عن الانفجار وتصاعدت للمطالبة باستقالة الحكومة ورئيس الدولة.

 

ترايسي داني شمعون سفيرة #لبنان في #الأردن تقدّم استقالتها من مهامها كسفيرة للبنان على الهواء مباشرة معلنة اعتراضها على الإهمال والفساد. فسادهم #كلن_يعني_كلن ولا نص واحد منن . الثورة الآن وليس غداً.#بيروت #لبنان #إنفجار_مرفأ_بيروت pic.twitter.com/jexrz3jBUG

 

 

 

سفيرة لبنان في الاردن "ترايسي شمعون" أعلنت استقالتها! pic.twitter.com/Ro9XzL6UtA

 

 

 

وفي غضون ذلك، نفذ ناشطون ونشاطات في الأردن وقف تضامنية مساء الخميس أمام السفارة اللبنانية في عمان، تضامنا مع الشعب اللبناني، وضحايا حادثة انفجار مرفأ بيروت.


وقال مشاركون ومشاركات في الوقفة لـ"عربي21" إن "وقفتهم تأتي لمواساة الشعب اللبناني، والتأكيد أن الشعب الأردني يقف مع جميع اللبنانيين في محنتهم"، وحمل المشاركون صورا وإعلاما للبنان، وشعارات تعبر عن حزنهم ومواساتهم. 

ووصلت الخميس، طائرتان أردنيتان تتبعان للقوات المسلحة الأردنية، تحملان طواقم وتجهيزات المستشفى الميداني الأردني إلى العاصمة اللبنانية بيروت؛ للمساهمة في تقديم الخدمة الطبية والعلاجية، بعد انفجار ضخم في مرفأ بيروت.

ويضم المستشفى الميداني 48 سريرا، و10 أسرّة (ICU) و160 طاقما طبيا"، ويشمل جميع الاختصاصات والطواقم الطبية، للمساهمة بتقديم الخدمة العلاجية، ومساندة اللبنانيين.

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: [email protected]

اضف تعقيب

ارسل