X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      25/01/2021 |    (توقيت القدس)

ستات نت: 63.7% يؤيدون نهج منصور عباس بالتعاون مع نتنياهو مقابل تحصيل حقوق للمجتمع العربي

من : قسماوي نت -
نشر : 26/11/2020 - 15:27

أظهر استطلاع حديث للرأي أجراه مركز "ستات نت" (مركز الأبحاث والاستطلاعات الرائد الذي يديره الخبير يوسف مقلدة) أنّ 63.7% من المواطنين العرب يؤيدون نهج النائب د. منصور عباس (رئيس الحركة العربية الموحّدة - الإسلامية) بالتعاون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مقابل تحصيل حقوق للمجتمع العربي، بينما عارضه 36.3%.


منصور عباس ونتنياهو

وبارد مركز "ستات نت" إلى اجراء استطلاع للرأي لاستقراء آراء المواطنين حول الاحداث السياسية الاخيرة وأوضح المركز في بيان له أنّه:"يهدف استطلاع الرأي الحالي إلى إجراء مسح تمثيلي لمواقف وآراء المواطنين في ما يتعلق بأنماط التصويت والاحداث السياسية الاخيرة، من خلال قياس المواقف التحديات والفرص الراهنة بهدف رسم معالم الطريق والمساعدة في بلورة استراتيجيات وترتيب الأوراق الداخلية وتنجيع العمل".
وذكر المركز أنّه:"شملت عينة البحث 319 من المواطنين في اسرائيل وفقًا للتوزيع النسبي الديمغرافي من حيث الديانات ومكان السكن بالاضافة للجندر، تمت عملية جمع البيانات عبر استطلاعات رأي هاتفية (خليوي وأرضي) بهدف التقليل من احتمال الخطأ ورفع مستوى دقة النتائج، خلال عملية استطلاعات الرأي والاتصال بالمواطنين جرت مراقبة لجزء كبير من العمل وتمت مراقبة النتائج بشكل يومي بهدف ضبط الأخطاء -إن وجدت- ورفع كفاءة العمل بشكل مستمر، وتم استكمال تجهيز البيانات بالكامل بواسطة طاقم إدخال البيانات والاحصاءات التابع لمعهد ستات-نت. وقد تمّ إجراء الاستطلاع في تاريخ 25.11.2020 بين الساعات 09:00 – 19:00 على أيدي طاقم المستطلعين في ستات نت، وجرت المقابلات باللغة العربية".

وجاءت نتائج الاستطلاع كما يلي: 

السؤال الاول:
عند سؤال المواطنين برأئيهم بنهج النائب منصور عباس فيما يخص امكانية التعامل مع رئيس الحكومة واليمين مقابل حقوق للمواطنين العرب، ذهبت الاراء مؤيدة للنهج بنسبة 63.7 % بينما كانت الاراء المعارضة بنسبة 36.3%.
هذه النسب لاتشمل 8.4% والذين اجابوا بأنه ليس لديهم رأي حول الموضوع.

السؤال الثاني:
فيما يخص الامور او القضايا التي تبعد او قد تبعد المواطنين من التصويت للمشتركة ، فكانت النسبة الاكبر منها بما يتعلق بالامور التي تخص العقيدة مثل قانون الشواذ واخذت هذه القضية نسبة 24.1% ، وكانت بالمرتبة الثانية الاسلوب الصدامي لبعض النواب في التعامل مع البرلمان وطرح القضايا بنسبة 12.1%، وكان بالمرتبة الثالثة بنسبة 11.6% اسلوب المعارضة وعدم الرغبة بالتعامل مع الحكومة، وبالمرتبة الاخيرة كان نهج النائب منصور عباس بالتعامل مع حكومة اليمين او رئيس الحكومة بنسبة 8.1%.

السؤال الثالث :
تم سؤال المواطنين بخصوص الشبكات الاجتماعية ومدى مشاركتهم بارائهم ومواقفهم السياسية من خلال هذه المنبر ، فكانت النسبة الاكبر وبنسبة 69% ممن لا يعبرون عن ارائهم من خلالها اما كانت نسبة 31% فقط هم من يشاركون ارائهم السياسية على مواقع التواصل الاجتماعي او هذه الشبكات.

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: [email protected]

اضف تعقيب

ارسل