X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      25/01/2021 |    (توقيت القدس)

ورحل الصحفي لطفي عيسى... فوداعا أبا عمّار... الدكتور إبراهيم أبو جابر

من : قسماوي نت -
نشر : 02/12/2020 - 10:15

ورحل الصحفي لطفي عيسى

فوداعا أبا عمّار...

الدكتور إبراهيم أبو جابر

رحل عنّا وعن الدنيا رحل، صاحب القلم الحر،والكلمة والموقف الشجاع. رحل الأستاذ الصحفي الوفي أبو عمار، لطفي عيسى الاٍنسان، من سخّر وقته وقلمه وانبرى حاملا آلة تصويره على كتفه، مجتهدا في توثيق أحداث بلده!!

رحل صاحب الاٍبتسامة الدائمة على ثغره، والهمة العالية رغم ظرفه الصحي،ما كلّ ولا ملّ، أينما الحدث تجده في الطليعة، مصوّرا بارعا ومحاورا لبقا، لا يبالي في قول ما هو مقتنع به،واٍن خالفه البعض أحيانا!!

رحل عنّا، نعم رحل أبو عمّار فما صدّ مرة عن نشر مقال او مادة، فموقعه الالكتروني عهدناه مشرّعا لكل قلم حر، وصاحبرأي وفكر، فأحبّه الجميع من وافقه الرأي ومن خالفه. لا يقطع للودّ علاقة، ولا يخاصم مع اختلاف رأي!!

رحل عن الدنيا، والدنيا ليست مغنما،بل دار فناء وابتلاء، فالكيّس منا من دان نفسه قبل فوات الأوان، وقد قال الكثيرون فيها ما يكفينا عبرة،ومنهم أبو الحسن علي بن ابي طالب"كرّم الله وجهه" ورضي عنه:

النَفسُ تَبكي عَلى الدُنيا وَقَد عَلِمَت *** إِنَّ السَلامَةَ فيها تَركُ ما فيها

 لا دارَ لِلمَرءِ بَعدَ المَوتِ يَسكُنُها ***   إِلّا الَّتي كانَ قَبلَ المَوتِ بانيها

فَإِن بَناها بِخَيرٍ طابَ مَسكَنُها     ***    وإِن بَناها بَشَرٍّ خابَ بانيها

أينَ المُلوكُ الَّتي كانَت مُسَلطَنَةً  ***    حَتّى سَقاها بِكَأسِ المَوتِ ساقيها

 أَموالُنا لِذَوي الميراثِ نَجمَعُها     ***      وَدورُنا لِخرابِ الدَهرِ نَبنيها

رحل أبو عمار عن الدنيا وما منّا فيها مخلّد،وما عسانا ندبّ عليها الاّ لساعة قدّرت، ومكانحدّد. كل يوم ينقضي يطرح من أعمارنا، وكل ساعة تمر نخسرها ونحن لاهون عنها.

رحل أبو عمّار، واٍن العين لفراقه لتدمع، والقلب يتفطّر ، والعقل يطير مستذكرا لحظات.. دقائق..ثوان والبعض بالتأكيد أوقاتا أطول قضاها برفقته،أو في حوار معه،أو مستمعا له عبر الهاتف.. فعزاؤنا لأهلك وذويك وأصدقائك ومن عرفوك، وداعا أيها الصديق وداعا، ونم قرير العين، فما من نفس اٍلا وعن الدنيا هي راحلة.

قال تعالى"كل نفس ذائقة الموت.."صدق الله العظيم

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: [email protected]

اضف تعقيب

ارسل