X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      02/03/2021 |    (توقيت القدس)

بيان اللجنة الشعبية في كفرقاسم على اثر الاحداث الاخيرة في شارع 6 واللد

من : قسماوي نت -
نشر : 28/12/2020 - 15:25
وصل الى قسماوي نت بيان صادر عن اللجنة الشعبية في مدينة كفرقاسم حول الاحداث الاخيرة في اللد و شارع 6 والتي راح ضحيتها شخصان , البيان : بسم الله الرحمن الرحيم (رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً) "أمن وأمان كفر قاسم ومصلحتها فوق الجميع..." 
أهالي بلدنا الكرام..
لا يخفى عليكم ما آلت إليه الأوضاع في مدينتنا الحبيبة في السنوات الاخيرة من استفحال ظواهر العنف والجريمة بدرجةٍ دفعت كل الخيرين وهم الأكثرية الساحقة من السكان الى التنادي لحمايتها وتخليصها من هذه الآفات التي أساءت لسمعتنا كبلد الشهداء والدعوة، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لوقف التدهور ومعالجة الأوضاع بما يليق بديننا وتقاليدنا واعرافنا الجميلة.  
تناقلت وسائل الاعلام هذا الصباح خبر مقتل شابين من مدينة اللد، والذي جاء كما نُقل في الخبر ساعات قليلة بعد مقتل آخر في نفس المدينة.. كان الامر مفاجأ لنا من ناحيتين. الأولى، ان عملية القتل وقعت بينما كان الشابان في حماية ثلاث سيارات للشرطة، فشل عناصرها في منع الجريمة، كما فشلوا في القبض على الجناة.. الناحية الثانية، الزج باسم كفر قاسم في ثنايا خبر الجريمة، حيث جاء ان الشرطة كانت ترافق الشابين "المهددين بالقتل" لنقلهما الى كفر قاسم!!  
أمام هذا الواقع تؤكد اللجنة الشعبية في مدينة كفر قاسم على ما يلي: 
أولا - يحزننا كثيرا استشراء الصراعات الدموية في مجتمعنا العربي كله، سواء كانت على خلفية جنائية واجرامية أم على خلفية ثارات قبلية وعائلية! كما ويؤسفنا كثيرا أيضا ان تكون هذه الصراعات سببا في تهجير أهلنا العرب من بلدانهم وخصوصا من المدن العربية المختلطة. 
ثانيا - لقد أغلقت كفر قاسم أبوابها على مدى العقود الماضية امام أية هجرة جديدة وذلك لعدم قدرتها أرضاً ومؤسساتٍ وبُنىً تحتيةً للتعامل مع الزيادة الطبيعية، ناهيك عن استيعاب هجرة جديدة ستشكل ثقلا إضافيا ستكون له انعكاساته السلبية على مستوى الخدمات التي تقدمها البلدية وعلى نسيجنا الاجتماعي التي بنته كفر قاسم بالعرق والدم...  
ثالثا - إغلاق أبواب كفر قاسم أمام أية هجرة جديدة عموما مهما كانت، وأمام كل فرد او عائلة مرتبطة بصراعات دموية وثارات عائلية خصوصا.
رابعا - لن تتردد كفر قاسم في الإعلان الصريح والواضح عن أسماء الأشخاص والعائلات التي تنوي احتضان العائلات المتورطة في نزاعات دموية، وتُحَمِّلُ هذه العائلات المسؤولية الكاملة والعواقب الوخيمة التي ستترتب على ذلك.
خامسا - كفر قاسم لن تسمح بنقل الخلافات الدموية التي تقع في مجتمعنا العربي إليها، وتحويلها إلى ساحة حرب ف – "فيها اللي مكفيها"...
سادسا - تدعو اللجنة الشعبية كل أهالي كفر قاسم بلا استثناء لتحمل مسؤولياتهم الدينية والوطنية تجاه مدينتهم، وإلى تنفيذ هذه القرارات بحذافيرها، ولن تتردد في الوقوف وقفة رجل واحد ضد "المتمردين" على قراراتها والمستهترين بأمن كفر قاسم وأمانها وبسلامة سكانها وممتلكاتها، وتحملهم كامل المسؤولية عن أفعالهم وتصرفاتهم. 
 
اللهم هل بلغنا؟ اللهم فاشهد...
 
 
اللجنة الشعبية/كفر قاسم                                                           
الاثنين ، 28.12.2020
لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: [email protected]

اضف تعقيب

ارسل