X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      17/10/2018 |    (توقيت القدس)
الضفة والقطاع

خرج مساء اليوم الفلسطينيين في عدة مدن فلسطينية ليعبروا عن رفضهم لزيارة الرئيس الامريكي باراك اوبابا واحتجاجا علي التنسيق الامني مع الاحتلال الاسرائيلي وقد وقعت احتكاكات بين عناصر الشرطة الفلسطينية ومئات المواطنين، الذين تظاهروا وسط مدينة رام الله، احتجاجا على زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما المقررة إلى المدينة بعد غد الخميس. وأفاد مراسلنا ، أن مئات من المتظاهرين تجمعوا في ميدان المنارة وسط رام الله، ورددوا هتافات مناهضة لزيارة أوباما، ولاستقبال السلطة الفلسطينية له، كما طالبوا السلطة بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل. ورفع المشاركون احذية بأيديهم، تعبيراً عن عدم الترحيب بزيارة الرئيس اوباما، ويافطات تحمل صورا تسخر من الرهان على اي فائدة من زيارة الرئيس الاميركي، كما احرقوا صورا للرئيس اوباما. وأوضح أن المتظاهرين الذين تجمعوا بناءً على دعوة من مجموعة "فلسطينيون من أجل الكرامة" الشبابية، ساروا باتجاه مقر المقاطعة، وقذف بعضهم احذية نحو رجال الامن الفلسطينيين الذين اقاموا حاجزا للحيلولة دون وصولهم الى مقر المقاطعة، إلا أن المتظاهرين اخترقوه، وحاولوا اختراق حاجز آخر اقامته قوى الامن، إلا أنه لم يفلحوا بذلك. وأشار إلى أن عناصر الأمن أبدوا مرونة عالية في التعامل مع المتظاهرين، ولم يبدوا ردود فعل عنيفة تجاه المحتجين خلال هذه التظاهرة. وفي مدينة القدس اعتصم عشرات المواطنين أمام القنصلية الأمريكية، مساء اليوم الثلاثاء، احتجاجا على ظروف اعتقال الأسرى الفلسطينيين خاصة المضربين منهم عن الطعام، وذلك عشية زيارة الرئيس الأمريكي للمنطقة غدا الأربعاء. وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح حاتم عبد القادر، الذي شارك في الاعتصام : "جئنا الى هنا لارسال رسالة للادارة الامريكية وللرئيس اوباما، بانه يجب ان يتحمل مسؤولياته في كف يد اسرائيل عن الشعب الفلسطيني، فيما يتعلق بالتعامل مع الاسرى وهدم المنازل وسحب الهويات ومصادرة الاراضي والاستيطان والاعتداء على المقدسات الاسلامية والمسيحية، كل ذلك يتوجب على الرئيس اوباما ان يكون له موقف". واضاف عبد القادر" نحن غير متفائلين من ان الرئيس اوباما سوف يمارس ضغطا على اسرائيل من اجل وقف الانتهاكات الاسرائيلية الا ان القوى الوطنية قررت ان ترسل هذه الرسالة للادارة الامريكية من اجل وضعها امام مسؤوليتها في وقف هذه الانتهاكات". وفي سياق متصل اعلن حزب التحرير خلال مؤتمر صحافي نظمه اليوم الثلاثاء، انه سينفذ يومي الاربعاء والخميس (غدا وبعد غد)، عدة تحركات احتجاجية مناهضة لزيارة الرئيس الاميركي اوباما المقررة لمدينتي رام الله وبيت لحم. وشارك في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مركز وطن للاعلام، عضو المكتب السياسي لحزب التحرير، باهر صالح ، وعضو المكتب الاعلامي ماهر الجعبري، وعدد من اعضاء الحزب. وقال حزب التحرير في بيان تلاه الجعبري خلال المؤتمر:" اننا في حزب التحرير نرفض هذه الزيارة جملة وتفصيلا ونرفض تدخل الولايات المتحدة في قضايا المسلمين عامة، وقضية فلسطين خاصة، وندعوهم لرفض هذه الزيارة". واشار باهر صالح الى انه تم ابلاغ الجهات المعنية في السلطة الفلسطينية عن النشاطات المزمع تنفيذها قبل 24 ساعة من موعدها، وفق ما ينص القانون الفلسطيني . ووجه البيان رسالة للرئيس الامريكي اوباما يدعوه فيها، الى "عدم التدخل في شؤون البلاد الاسلامية".

خرج مساء اليوم الفلسطينيين في عدة مدن فلسطينية ليعبروا عن رفضهم لزيارة الرئيس الامريكي باراك اوبابا واحتجاجا علي التنسيق الامني مع الاحتلال الاسرائيلي وقد وقعت احتكاكات بين عناصر الشرطة الفلسطينية ومئات المواطنين، الذين تظاهروا وسط مدينة رام...