X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      26/01/2022 |    (توقيت القدس)

ازرع " الجرجير " تحت السـّرير ، ثم راقب وضعك الخطير ؛ كيف سـيتحسـّـن ويصير!!؟؟ -

من : قسماوي نت - بقلم : عبدالله شيخ الشباب.
نشر : 26/08/2013 - 15:45

 

بقلم : عبدالله شيخ الشباب....

كثيراً ما أسمع حينما أكون في الدّواوين ؛ رجالاً يشكون لبعضهم عمّا يحدث معهم في حياتهم من هموم ومشاكل ومايصير، وخاصة تلك المشاكل الزوجية المتعلقة بالسـّرير ؛ بعد أن أصبح وضعهم الجنسي مؤسف جداً وخطير. ولهذا السبب أصبحوا يخشون على أنفسهم من زوجاتهم صاحبات العقل الصـّغير؛ أن يصبحن غداً يتهمنهم بالضعف والتقصير، ثم يجدوا منهن في الأخير؛ الملامة و سوء العاقبة والمصير ؛ ويجعلن حياتهم لاحقاً مثل جهنـّم على أقل تقدير !!؟؟. فتتغير معاملتهن لهم كنوع من الإهانة والتحقير ، كأن يصبحن مثلاً يعاملنهم معاملة السـّجان للسّجين والأسير ، أو معاملة بعض الناس للغنم والحمير، ثم الخوف من أن يتجرأن ويقمن بربطهم بالجنازير ، وضربهم بالأحذية والبساطير ، ونحرهم في النهاية كالخراف بالسواطير . وعلى هذا ومساهمة متواضعة منـّي في حل مشاكل الأخوان سمير ومحمود ومنير ، و حلاً أيضاً لمشاكل أزواج الأخوات سهير وعبير وغدير ، وغيرهم من الذين يعانون من مثل هكذا وضع محرج وخطير. أرجو أن تسمحوا لي يا محترمين ؛ أن أخبر الجميع بكل ذمـّة وأمانة وضمير :ـ بأن المرحوم " جدّي " ؛ كان رجلاً خبير ؛ بزراعة الجرجير، وكنت أقضي معه وقتاً طويل منذ أن كنت طفلاً صغير ؛ وكنت أسمعه دوماً ؛ ينصح الرجال بضرورة المداومة على أكل الجرجير ، بدلاً من مراجعة الطبيب ، و بدلاً من أخـْذ الحـُقن و تناول المقوّيات وصرف الدنانير . وأنا ورغبة منـّي في ضمان استمرارية حصول المرحوم " جدّي " على دوام الأجر الكبير ، وتخفيفاً على البعض من الإسراف و التبذير ؛ فإني أنصح الجمع الغفير؛ بأن يقوموا الآن بدون أدنى تفكير؛ بالبدء حالاً بزراعة الجرجير ، في غرف النوم تحت السرير؛ وبدون أي تأخير ، وتناوله طازجاً مع صحن سّلطة كبير ، أوبوضعه في الخلاط وشربه صباحاً على الرّيق كالعصير. وأنا ونظراً لكوني أيضاً أصبحت في هذه الأمور شاطر ومـُتمكـّن وخبير ؛ فإني على يقين كبير؛ بأنه سيطرأ على فحولتكم تحسـّنا كثير ، وأنكم ستلاحظون بسرعة فائقة ما سيجرى على نشاطكم الجنسي والذهني من تبديل وتغيير. فضلاً أنكم أيضاً وبعد وقت ليس كثير ؛ ستقومون بشكري بكل تأكيد على هذا التغيير ؛ لأنكم ستشعرون بأنفسكم بمدى التأثير الكبير ؛ الذي سيفعله في أجسامكم تناولكم الجرجير ؛ بفضل قدرة الله القادر القدير. لاسـيّما أنه ثبت لي بشكل مدهش ومثير؛ بأن الجرجير؛ نبات مفيد جداً فعلاً للرجل الطويل والمدحبر والقصير، كما أنه مفيد أيضاً للرجل الغني والمسخمط والفقير ؛ بغض النظر؛ إن كان الشخص الذي يتناوله ؛ صغيراً في السن أو كبير، أو كان يعمل حرّاثاً أو وزير. لكن... على شرط واحد فقط لاغير ؛ وهو ؛ ألاّ يكون المصاب بالعنـّة والضعف والتقصير؛ رجلاً عربيداً أو سـكـّير، وألا يكون متعوداً على أكل المال الحرام و أكل لحم الخنزير، وألاّ يكون من روّاد النوادي الليلية والبارات والمواخير؛ وألاّ يكون من الفاسدين والخنازير؛ الذين يقومون بالغش والخداع والتزوير، وألاّ يكون من أولئك المحترفين في بيع الذمم وشراء الضـّمير . وقبل ختام كلامي عن فوائد الجرجير ؛ أرجو أن يكون قد أعجبكم هذا التقرير.

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: [email protected]

اضف تعقيب

ارسل