X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      24/06/2021 |    (توقيت القدس)

كيف أجعل زوجي يصارحني

من : قسماوي نت - (تصوير: iStockphoto) تصوير: istockphoto
نشر : 23/02/2021 - 13:13

تمثل الصراحة في علاقة الزوجين مع بعضهما البعض إحدى أهم أساسات الزواج وأقوى دعاماته، فهي تبني الثقة وتزيد من الاطمئنان والمحبة، فالصراحة بينهما تعني أن يكون كل طرف منهما منفتحاً على الآخر، وأن تكون علاقتهما مبنية على الصدق والأمانة وخالية من الشكوك والغموض والخداع.


صورة توضيحية

نصائح لجعل الزوجك أكثر انفتاحاً
يمكن للزوجة مساعدة زوجها على الانفتاح أكثر من خلال اتباع بعض النصائح:
يجب على الزوجة الإنصات جيداً لزوجها أثناء حديثه، وعدم بدء الحديث فور توقفه عن الكلام حتى يتسنى له سرد أفكاره بشكلٍ كامل، فالكثير من الأزواج يميلون إلى الصمت لعدة ثوانٍ قبل الانتقال لفكرتهم التالية، فغالباً ما يبدأ الزوج بسرد المعلومات العادية ثمّ التطرق للتفاصيل المهمة، وإذا بدأت الزوجة بالحديث فمن الممكن إضاعة فرصة معرفة هذه التفاصيل.
معرفة أسلوب التواصل المناسب للزوج واتباعه، فقد يفضل بعض الأزواج التحديق بزوايا معينة أثناء الحديث وعدم النظر بشكل مباشر إلى أعين زوجاتهم، وقد يفضل آخرون ترك مسافة كافية بينهم وبين زوجاتهم خلال الحديث؛ لأن ذلك يشعرهم بالراحة أكثر، فرغبة الزوج في الحديث تبدء عند شعوره بالحرية في التعبير، كما أن الاختلافات في طرق التواصل طبيعية لذلك على الزوجة ألا تشعر بالإحباط بسبب اختلاف أسلوبه عنها؛ لأن فهمها لهذا الأسلوب واتباعه سيجعل مصارحة زوجها لها أمراً سهلاً.
بناء علاقة مبنية على الطمأنينة والأمان العاطفي، فعندما يشعر الزوج بأن كلماته لن تؤخذ كسلاح ضده، أو أنها ستستخدم للتقليل من شأنه أو إحباطه في وقتٍ لاحق، أو أن يتم رفضه فإنه سيصبح أكثر انفتاحاً ومن المرجح أنه سيخبر زوجته بأكثر مما تتوقع.

تحديد ما يجب تعزيزه أو تجنبه خلال النقاش، فإذا أثمر النقاش بنتائج جيدة أو غير جيدة، يجب معرفة الأسباب وراء ذلك، كما أن التواصل هو عبارة عن عملية قد تنجح أو تفشل، وفي كلتا الحالتين التجربة هي التي سوف تساعد الزوجة على فهم زوجها بشكل أفضل.

مشاركة الزوجة لزوجها في الأنشطة التي يقوم بها ويحبها والتحدث سوياً خلالها، فغالباً ما يميل الزوج إلى التحدث أثناء قيامه بنشاط معين، وهذا لا يعني أنه لا يستمع لما تقوله زوجته بل هي من الطرق المفضلة لمعظم الرجال للتواصل، وهي طريقة غير مباشرة لبدء الحديث، فمن المحتمل أن تكون فرصة أفضل للمصارحة أكثر من الأوقات العادية.
تجنب الغضب وردود الفعل السلبية، فذلك من شأنه أن يدفع الزوج لتجنب الحديث والتهرب منه، أو التحدث بأسلوب أكثر انفعالاً وغضباً، وفي الحالتين لن يصل الطرفين للنتيجة المطلوبة.

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: [email protected]

اضف تعقيب

ارسل